ميليشيات درنة تقتل 11 جنديا من الجيش الليبي

ميليشيات درنة تقتل 11 جنديا من الجيش الليبي

طرابلس- قُتل 11 جنديًا من قوات الجيش الموالية لـ“مجلس النواب“ الليبي المنعقد في مدينة طبرق (شرق) في معارك ضد إسلاميين بالقرب من مدينة درنة (شرق) خلال الـ 24 ساعة الماضية.

و قال العقيد أحمد المسماري، الناطق باسم رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثقة عن برلمان طبرق، إن ”قواتنا خسرت 11 عسكريًا وأصيب 25 آخرون بجروح أثناء هجومها علي متطرفين بمنطقة سيدي خالد القريبة من مدينة درنة“.

وبحسب المسماري فإن ”المتشددين المسيطرين علي درنة قد واجهوا الجيش الليبي بمنطقة سيدي خالد (7 كلم شرق درنة) وحدثت مواجهات مسلحة بين الطرفين منذ مساء أمس حتي صباح اليوم“.

وفي حين أكد المسؤول الليبي أن قواتهم ألحقت بصفوف المتشددين الذين شكلوا ما يعرف باسم ”مجلس شوري مجاهدي درنة وضواحيها“ خسائر كبيرة بالعتاد والأرواح إلا أن قوات ”شورى درنة“ لم تعلن عن حصيلة المعارك ولا مجرياتها.

وتحاصر قوات رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثقة عن برلمان طبرق بالتحالف مع قوات اللواء خليفة حفتر من شهرين مدينة درنة التي تسيطر عليها كتائب إسلامية متنوعة أعلن بعضها الولاء لتنظيم ”داعش“.

وكانت الكتائب الإسلامية بمدينة درنة التي كونت جسمًا مسلحًا أطلقت عليه ”مجلس شوري مجاهدي درنة وضواحيها“ قد شنّت هجمات متكررة علي القوات الموالية لبرلمان طبرق والتي تتمركز بمنطقة ”عين مارة“ بالقرب من درنة وهو الأمر الذي أسفر عن وقوع قتلي في صفوف الأخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com