تجدد القتال قرب أكبر مرفأ نفطي في ليبيا

تجدد القتال قرب أكبر مرفأ نفطي في ليبيا

طرابلس – قالت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، والحكومة الموازية في طرابلس، إن اشتباكات جديدة اندلعت اليوم الثلاثاء، بين المليشيات التي تسعى للسيطرة على ميناء السدر، وهو أكبر مرفأ نفطي في البلاد، وبين الجيش الليبي، مما أسفر عن مقتل بعض الأشخاص.

وقال متحدث باسم القوات الموالية لحكومة الثني، إنها شنت غارات جوية اليوم الثلاثاء، لوقف هجوم جديد للمقاتلين المتحالفين مع الحكومة الموازية، مضيفا“يشنون هجوما من جميع الجهات، على مرافئ النفط.. لكننا أوقفناهم“.

وأكدت مليشيات فجر ليبيا أن القتال يدور في المنطقة، وقال مسؤول في حكومة الحاسي ”إن مقاتليهم يتقدمون، مضيفا إن خمسة منهم قتلوا في المعارك“.

ويأتي تجدد القتال بعد يوم على إعلان الأمم المتحدة، أنها تسعى إلى وقف إطلاق النار، لتمهيد الطريق أمام عقد جولة جديدة من محادثات السلام، بعد حوالي أربع سنوات على الإطاحة بمعمر القذافي.

وتتخذ الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ويرأسها عبد الله الثني، ومعها البرلمان الليبي المنتخب، من مدينة طبرق في شرق البلاد مقرا لها، وذلك بعد أن سيطرت مليشيات فجر ليبيا على العاصمة طرابلس، في الصيف الماضي، وأعادت تنصيب البرلمان القديم، وشكلت حكومة موازية برئاسة عمر الحاسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com