تحذيرات من تمدد داعش بعد تقهقر الجيش بالأنبار

تحذيرات من تمدد داعش بعد تقهقر الجيش بالأنبار

كشفت حكومة الأنبار المحلية عن تقهقر القوات الأمنية العراقية في العديد من خطوط التماس بالمواجهة مع تنظيم ”الدولة الإسلامية“، فيما حذرت من تمدد كبير للتنظيم في المحافظة، واصفة الوضع الإنساني فيها بـ ”الكارثي“.

وقال رئيس مجلس المحافظة صباح الكرحوت في تصريح خاص لشبكة إرم الإخبارية، إن ”القوات الأمنية وبضمنها الجيش المدعوم بأبناء العشائر بدأ بالانسحاب من بعض خطوط التماس مع مسلحي تنظيم داعش في العديد من قواطع العمليات، بعد اشتباكات متواصلة على مدى أيام مع التنظيم المتشدد وعدم وصول تعزيزات عسكرية ودعم لوجستي لتلك القطعات“.

وأضاف أن ”الوضع الإنساني في محافظة الأنبار كارثي، ولاسيما للعوائل النازحة بسبب تداعيات المعارك التي تجري في المدينة“، مؤكداً أن ”هناك ضغطاً كبيراً من قبل التنظيم للتمدد باتجاه المدن والأقضية التي تخضع تحت سيطرة القوات الأمنية في المحافظة“.

وكان مصدر أمني قد أفاد صباح اليوم الثلاثاء، بحصول معارك شرسة جدا استخدمت فيها مختلف الأسلحة والأعتدة من جانب قوات الجيش والعشائر والطيران التابع للقوة الجوية، لكن ”داعش تصد من جانبه أيضا لمحاولات تقدم القوات الأمنية باتجاه معاقلهم في البساتين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com