قمر اصطناعي إيراني يقلق واشنطن

قمر اصطناعي إيراني يقلق واشنطن

واشنطن – أعربت الولايات المتحدة عن مخاوف بشأن برنامج الصواريخ الإيراني، بعد أن أعلنت طهران إطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء يوم الاثنين.

وقالت وزارة الدفاع في طهران إن القمر الاصطناعي هو الرابع الذي يتم وضعه في مداره بنجاح، وبعد عملية الإطلاق التي شهدت صعود قرد إلى الفضاء قبل عامين، تخطط إيران لمهمة فضائية يشارك بها بشر بحلول عام 2020.

ورفضت طهران مخاوف الغرب بأن عمليات الإطلاق الفضائية تعزز برنامج الصواريخ الباليستية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي مساء الاثنين في واشنطن، ”كما قلنا من قبل إن برنامج إيران الصاروخي يستمر في تشكيل تهديد خطير على المنطقة ويمثل مشكلة نراقبها عن كثب“.

وأضافت ”مخاوفنا طويلة الأمد بشأن جهود إيران لتطوير الصواريخ يشاركنا فيها المجتمع الدولي الذي أصدر سلسلة من قرارات مجلس الأمن الدولي تركز على أنشطة إيران الحساسة المتعلقة بانتشار الأسلحة“.

وقالت إن قدرات الصواريخ الباليستية على حمل رؤوس نووية هي جزء من المفاوضات الجارية بين ايران والقوى العالمية الست بشأن برنامج طهران النووي.

وتابعت ”لقد نوقشت هذه القضية وستستمر مناقشتها كجزء من المفاوضات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com