أردوغان يرفض الوساطة لوقف اجتياح الشمال السوري – إرم نيوز‬‎

أردوغان يرفض الوساطة لوقف اجتياح الشمال السوري

أردوغان يرفض الوساطة لوقف اجتياح  الشمال السوري

المصدر: الأناضول

شدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على رفض بلاده التفاوض مع ما أسماه المنظمات الإرهابية، في إشارة إلى موقفه من الوساطة المحتملة مع أكراد سوريا الذين يشن عملية عسكرية لاستهدافهم.

 

ونقلت الأناضول عن أردوغان قوله ”هناك من يعرضون الوساطة بيننا وبين التنظيم الإرهابي، كيف أصبح هؤلاء رؤساء حكومات ودول؟ هذا ما لا يمكن فهمه“.

وأضاف ”متى رأيتم دولة ما تجلس إلى طاولة المفاوضات مع منظمة إرهابية؟“، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية.

والخميس الماضي، أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن أمله في أن تتمكن الولايات المتحدة من ”الوساطة بين تركيا والأكراد“.

وأكد الرئيس التركي، أن أولوية بلاده كانت تنفيذ مشروع ”المنطقة الآمنة“ مع حلفائها الموجودين في المنطقة، وحل هذا الأمر سويًا.

وأشار إلى سيطرة القوات المشاركة في العملية العسكرية على مركز مدينة ”رأس العين“، و4 قرى في الوقت الحالي.

وتابع ”المهم أن تتم العملية بأقل قدر من الخسائر والآلام“.

وبيّن أن مناطق سكنية في ولايات ”شانلي أورفة“ و“ماردين“ و“شرناق“ و“غازي عنتاب“، تعرضت إلى 652 هجومًا بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية حتى الآن.

وتحدث أردوغان عن مقتل 18 مواطنًا تركيًا، قسم كبير منهم أطفال، وإصابة 147 في الهجمات على المدن التركية الحدودية مع سوريا، وكذلك مصرع جنديين تركيين و16 من أفراد الجيش الوطني السوري في منطقة العملية.

وزعم أن تركيا تحظى بالدعم الأكبر في عملية ”نبع السلام“ من أكراد سوريا.

وكشف الرئيس التركي، عن أن عدد من أسماهم ”الإرهابيين“ الذين تم تحييدهم في إطار العملية، بلغ 490 إرهابيًا، بينهم 440 قتيلًا، و26 مصابًا، و24 سلموا أنفسهم.

وأعلن أنه تمت السيطرة على 109 كم مربع حتى الآن خلال عملية ”نبع السلام“.

واستطرد ”عمليتنا لا تستهدف الشعب السوري، ولا الأكراد هناك، بل الإرهابيين، وهذا واضح للعيان“.

وشدّد على أن ”تركيا لم ولن تسمح بإقامة دويلة إرهابية شمالي سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com