”المشتركة“ تطلب جلسة طارئة للكنيست بسبب انتشار الجريمة في الداخل المحتل – إرم نيوز‬‎

”المشتركة“ تطلب جلسة طارئة للكنيست بسبب انتشار الجريمة في الداخل المحتل

”المشتركة“ تطلب جلسة طارئة للكنيست بسبب انتشار الجريمة في الداخل المحتل

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

طالبت كتلة القائمة العربية المشتركة بعقد جلسة طارئة للكنيست الإسرائيلي، وذلك في ظل موجة العنف المستشرية في المجتمع العربي وجرائم القتل المتتالية داخل أراضي عام 48.

وقالت القائمة المشتركة في بيان أصدرته، أمس السبت، إن ”رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، هو المسؤول الأول بصفته رئيسًا للحكومة، إلى جانب وزير الأمن الداخلي، عن انعدام الأمن الشخصي وانتشار السلاح في البلدات العربية واستفحال العنف في المجتمع العربي دون رادع، وعليهم تحمل مسؤولية ذلك“.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي 74 شخصًا، بينهم 11 امرأة، منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم، فيما قُتل 76 مواطنًا عربيًا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.

يأتي ذلك في ظل الحراك الشعبي الرافض لمظاهر العنف والجريمة، والاحتجاج المتواصل في مختلف البلدات العربية، على تواطؤ الشرطة الإسرائيلية مع عصابات الإجرام، فيما يتواصل تواطؤ الشرطة وتقاعسها عن مواجهة الجريمة المنظمة وجمع السلاح.

وقررت إسرائيل نشر 620 شرطيًا إضافيًا بشكل دائم في المدن والقرى العربية في الداخل الفلسطيني المحتل، بسبب ما قالت إنه تفشي وتصاعد الجرائم التي راح ضحيتها عدة أشخاص ما بين قتيل ومصاب خلال الفترة الماضية.

وقال وزير الأمن الداخلي غلعاد أردان، إنه تم الاتفاق خلال لقاء مع رؤساء ”القائمة المشتركة“، على أن يعمل وزير الأمن الداخلي على دفع قرار حكومي لتوسيع الخطة الخماسية في الوسط العربي لتعزيز الشعور بالأمن والأمان.

وبحسب قناة ”مكان“ العبرية، تتواصل الاحتجاجات المطالبة بالقضاء على العنف في الوسط العربي، حيث تظاهر نشطاء عرب ويهود قبالة منزل أردان، ضد ما وصفوه بـ ”تقاعس الشرطة في التعامل مع هذه الظاهرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com