قيادي في حماس يغازل أردوغان: تركيا ”مهوى أفئدة“ المسلمين.. ونشطاء: بدلًا من القدس؟

قيادي في حماس يغازل أردوغان: تركيا ”مهوى أفئدة“ المسلمين.. ونشطاء: بدلًا من القدس؟

المصدر: غزة - إرم نيوز

أثارت تغريدة للقيادي في حركة حماس سامي أبوزهري، اليوم الجمعة، جدلًا واسعًا بعدما حاول مغازلة تركيا، بعد هجومها العسكري على شمال سوريا ضد الأكراد، والتي لاقت تنديدًا عربيًا ودوليًا واسعًا.

وقال أبوزهري، في تغريدة عبر ”تويتر“: إن ”الحملة الإعلامية الإسرائيلية ضد تركيا (وقحة ومرفوضة)“، متابعًا أن ”تركيا هي مهوى قلوب المسلمين في العالم“.

والنظام التركي حليف قوي لحركة حماس، حيث يتواجد عدد من قيادات الحركة وعائلاتهم في تركيا، كما تتخذ منها مقرًا لرئيس الحركة في الخارج ماهر صلاح.

وعبّر نشطاء فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن رفضهم لتصريحات القيادي في حماس، خاصة أنها تزامنت مع إجماع عربي على رفض العملية العسكرية التركية في سوريا، فيما أعلنت جامعة الدول العربية رفضها لهذه العملية، واعتبارها مساسًا بالسيادة السورية.

وكتبت الصحفية والناشطة الفلسطينية دنيا عيسى، عبر صفحتها على ”فيسبوك“ تدوينة أعربت فيها عن استغرابها من تبدل أولويات حركة حماس، واعتبار تركيا مهوى لقلوب المسلمين، بدلاً من مدينة القدس المحتلة.

وأرفقت الصحفية بيانًا سابقًا لحركة حماس قالت فيه إن القدس هي مهوى قلوب المسلمين، معلقة عليها بالقول: ”عندما تتغير البوصلة وتتبدل حسب المصلحة“.

أتاري ياحياتي كان كله كله كدبعندما تتغير البوصلة وتتبدل حسب المصلحة

تم النشر بواسطة ‏‎Donia Issa‎‏ في الجمعة، ١١ أكتوبر ٢٠١٩

وكتب الناشط الفلسطيني أمجد أبوكوش، عبر صفحته على ”فيسبوك“ تدوينة قال فيها: إن ”كل شخص يمتلك ذرة إنسانية يجب أن يرفض أي تدخل تركي عثماني قذر بأرض سوريا العربية“ .

وأضاف: ”لفتني موقف حماس ( تركيا مهوى قلوب المسلمين ) في دلالة واضحة لوقوفهم بجانب التدخل التركي، موقف خسيس وجبان، مليء بانعدام الوفاء“.

بعيدا عن الصراع بين سوريا وتركيا , الي كل شخص بيمتلك ذرة إنسانية بيرفض أي تدخل تركي عثماني قذر بأرض سوريا العربية…

تم النشر بواسطة ‏امجد ابو كوش‏ في الجمعة، ١١ أكتوبر ٢٠١٩

فيما قال الناشط عبدالله شرشرة: ”نحن الفلسطينيين من الناحية الأخلاقية ملزمون بتأييد كفاح أي شعب يقاتل من أجل حق تقرير المصير، والأكراد جزء من هذا النضال العالمي، بل ويتشاركون مع القضية الفلسطينية بذات السمات، من تهجير عرقي، وطمس للهوية السياسية والثقافية“.

نحن الفلسطينيون، من الناحية " الاخلاقية " ملزمون بتأييد كفاح أي شعب يقاتل من أجل حق تقرير المصير، والأكراد جزء من هذا…

تم النشر بواسطة ‏‎Abedalla Sharshara‎‏ في الجمعة، ١١ أكتوبر ٢٠١٩

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com