السفير الأردني يعود إلى تل أبيب

السفير الأردني يعود إلى تل أبيب

عمان – قال وزير الإعلام الأردني محمد المومني، المتحدث باسم الحكومة، إن السفير الأردني في إسرائيل وليد عبيدات، سيعود إلى عمله مساء اليوم في تل أبيب، بعد أن كانت الحكومة استدعته للتشاور، على خلفية الاعتداءات الإسرائيلية على الحرم القدسي في نوفمبر/تشرين ثان الماضي.

وأضاف المومني في تصريحات للصحفيين من أمام مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) اليوم ”لاحظنا أن هناك تطوراً إيجابياً في وضع الحرم القدسي مؤخراً، حيث وصل أعداد المصلين في الأقصى في أيام الجمعة إلى نحو 65 ألف مصلٍ، وهو رقم غير مسبوق منذ عشرات السنوات“.

وتابع المومني قائلا ”نشعر بعد ذلك أن الرسالة الأردنية باحترام الوضع القائم في الحرم القدسي قد وصلت العالم أجمع وإسرائيل على وجه الخصوص“.

وأعلنت الحكومة الأردنية، يوم 5 نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، استدعاء سفيرها بتل أبيب للتشاور؛ احتجاجًا على ”التصعيد الإسرائيلي المتزايد وغير المسبوق للحرم القدسي الشريف، والانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقدس“، كما قدمت شكوى لمجلس الأمن ضد إسرائيل جراء تلك ”الاعتداءات“.

وحول قضية الطيار الأردني المعتقل معاذ الكساسبة لدى تنظيم داعش منذ 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قال المومني إن ”الحكومة أكدت منذ البداية أن الأولوية لحياة الطيار، ونتابع على مدار الساعات مع كافة المسؤولين وبكافة الأجهزة قضية الطيار“.

ودعا وسائل الإعلام تحري الدقة فيما يتعلق بأي أخبار تتعلق بقضيته، وذلك رداً على الحديث عن وجود تنسيق أمني (أردني-تركي) للتفاوض مع داعش بشأن إطلاق سراح الكساسبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com