فرار الآلاف وإغلاق مستشفى رئيسي تحت وطأة القصف التركي بشمال سوريا – إرم نيوز‬‎

فرار الآلاف وإغلاق مستشفى رئيسي تحت وطأة القصف التركي بشمال سوريا

فرار الآلاف وإغلاق مستشفى رئيسي تحت وطأة القصف التركي بشمال سوريا

المصدر: رويترز

دفع القصف التركي المتواصل، منذ الأربعاء الماضي، 70 ألف شخص إلى الفرار، وإخلاء مخيم للنازحين، فضلًا عن إغلاق مستشفى رئيسي في شمال سوريا، وفق منظمات إغاثة والسلطات المحلية.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان، اليوم الجمعة، إن المستشفى العام الوحيد في منطقة تل أبيض بشمال شرق سوريا اضطر للإغلاق بعد فرار معظم عامليه تحت وطأة القصف على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأشارت المنظمة الخيرية الفرنسية في بيانها إلى أنّ ”مستشفى تل أبيض الذي تدعمه منظمة أطباء بلا حدود مغلق اعتبارًا من الآن؛ لأن معظم العاملين بالفريق الطبي غادروا مع أسرهم“. وأشارت إلى أن البلدة الحدودية باتت الآن مهجورة فعليًا.

فيما أعلن برنامج الأغذية العالمي الذي يساعد في إطعام ما يقرب من 650 ألف شخص بشمال شرق سوريا، إن أكثر من 70 ألفًا من سكان رأس العين وتل أبيض نزحوا عن ديارهم وسط تصاعد العنف.

كما أعلنت السلطات التي يقودها الأكراد في شمال سوريا، أنه سيجري إخلاء مخيم يؤوي ما يتجاوز 7 آلاف من النازحين في شمال سوريا، بينما تجري محادثات بشأن نقل مخيم آخر يضم 13 ألف شخص، بينهم عائلات مقاتلي تنظيم ”داعش“؛ بعد تعرض المخيمين للقصف.

وقالت الإدارة الذاتية للأكراد في بيان، إن النازحين في مخيمي المبروكة وعين عيسى لم يكونوا ”في منأى عن مخاطر هذا العدوان التركي“، الذي بدأ الأسبوع الحالي.

وأضافت أن مخيم المبروكة الواقع على بعد 12 كيلومترًا من الحدود التركية، سيخلى وسيجري نقل الموجودين فيه إلى مخيم العريشة جنوبي مدينة الحسكة. وأشارت إلى أن مخيم عين عيسى يؤوي 785 من أقارب مقاتلي ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com