نقل عضوين في ”البيتلز“ الداعشية من سوريا إلى العراق – إرم نيوز‬‎

نقل عضوين في ”البيتلز“ الداعشية من سوريا إلى العراق

نقل عضوين في ”البيتلز“ الداعشية من سوريا إلى العراق

المصدر: إرم نيوز -

كشفت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية اليوم الخميس، أن  عضوي مجموعة ”البيتلز“ اللذين كانا مسجونين لدى القوات الكردية في شمال سوريا بتهمة المشاركة مع داعش، وهما الشفيع الشيخ واليكساندا كوتي، جرى نقلهما الى أحد المعسكرات الأمريكية في العراق بانتظار ترحيلهما للمحاكمة في الولايات المتحدة.

وكانت الصحيفة البريطانية في ذلك تكشف تفاصيل ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مختصراً، يوم أمس، من أن قواته العسكرية تسلمت هذين الشخصين، في نطاق التحسّب لما يجري التحذير منه وهو احتمالات هروب الآلاف من سجناء داعش جراء الفوضى التي سترافق دخول القوات التركية للشريط الحدودي مع سوريا، والذي كانت تسيطر عليه ”قوات سوريا الديمقراطية“ وتتولى فيه حماية سجناء داعش ومنعهم من الهرب.

ونقلت الصحيفة أن مها الجيزولي، والدة الشفيع الشيخ، البريطاني المولود في السودان، تقوم الآن بجهود قانونية لتأخير نقل ابنها الى الولايات المتحدة وذلك لضمان محاكمة لا تنتهي بإعدامه.

يشار الى أن كليهما، الشفيع والكوتي المنتميين لمجموعة من المقاتلين البريطانيين المعروفين باسم ”ذا بيتلز“ والمرتبطين بقتل رهائن غربيين،  كانت بريطانيا سحبت منهما جنسيتها وذلك منعاً لمحاكمتهما التي قالت السلطات البريطانية إنه لا يوجد ما يسوّغها.

لكن الجيزولي (والدة الشفيع) طعنت قانونياً بالقرار البريطاني سعياً وراء إجبار الحكومة البريطانية أن تتسلم رعاياها (السابقين) وتتولى هي محاكمتهم. وفي قناعتها ان محاكمتهم في بريطانيا ستكون ”أكثر عدالة“ ورأفة من محاكمتهما في الولايات المتحدة والتي يرجّح ان تنتهي بالاعدام.

 صحيفة تليغراف قالت إنها لم تتسلم من الخارجية الأمريكية ما يؤيد جهود السيدة الجيزولي لتأخير نقل عضوي ”البيتلز“ إلى الأراضي الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com