اشتية: حكومة نتنياهو تحضر لإعلان حرب ضد الفلسطينيين

اشتية: حكومة نتنياهو تحضر لإعلان حرب ضد الفلسطينيين

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الإثنين، إن إسرائيل تحضر "لحرب" ضد الفلسطينيين يقودها المستوطنون المتطرفون، بحماية من الجيش الإسرائيلي.

وأكد خلال جلسة للحكومة في مدينة رام الله، أن "مفاوضات تشكيل الحكومة في إسرائيل مبنية على من يبني مستوطنات أكثر، ومن يريد أن يسهل إطلاق النار على الفلسطينيين أكثر، ومن يريد أن يصادر الأراضي، وبذلك تحضر إسرائيل لإعلان حرب علينا يقودها غلاة المستعمرين".

وقال اشتية: "أمام المشهد في إسرائيل، والذي يضم أحزابًا تريد أن تشعل فتيل القتل والدمار، مطلوب من العالم أن يرفض هذه السياسة، وأن يحمل إسرائيل ثمن الاعتداءات الممنهجة بحق الشعب الفلسطيني".

ووجه دعوته للعالم إلى "رفض الاستيطان الإسرائيلي، وسياسة القتل والدمار، وتدفيع إسرائيل ثمن سياساتها العدوانية تجاه الفلسطينيين"، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية "وفا".

وشدد اشتية على أن ما جرى في مدينة الخليل، السبت الماضي من اقتحام للمستوطنين، واعتداءات على المناوب والمواطنين الفلسطينيين، "نموذج لما سوف تتجه نحوه الأمور من تصعيد تتلاشى فيه المسافة بين الجيش الإسرائيلي والمستوطنين؛ لأنهم فريق واحد".

وأوضح اشتية أن 40 طفلاً فلسطينياً استشهدوا منذ بداية العام الجاري، فيما سجلت الهيئات الرسمية 750 حالة اعتقال للأطفال الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي، لا يزال حوالي 160 منهم في سجون الاحتلال.

والأحد، وصفت السلطة الفلسطينية تصريحات رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، التي قال فيها إن الفلسطينيين غير معنيين بإحلال السلام، بأنها تهرب من أي "عملية سياسية تفضي إلى السلام".

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أن تصريحات نتنياهو محاولة للتهرب من أي عملية سياسية تقود لإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وقال أبو ردينة، إن "الحكومة اليمينية ستكون مسؤولة عن تدهور الأوضاع وعدم الاستقرار، ولذلك يحاول نتنياهو قلب الحقائق وتشويهها".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com