سوريا.. النصرة تتبنى تفجير سوق الحميدية

سوريا.. النصرة تتبنى تفجير سوق الحميدية

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“، مساء الأحد، أنه ”ارتفع إلى 9 عدد الذين لقوا مصرعهم جراء انفجار استهدف حافلة بالقرب من سوق الحميدية وسط العاصمة، بينهم 6 لبنانيين، و3 مجهولو الهوية، أحدهم تحولت جثته لأشلاء“.

أوضح مدير ”المرصد السوري“ رامي عبد الرحمن لوكالة ”فرانس برس“ أن الحافلة تحمل لوحة لبنانية وكانت تقل ”أشخاصاً من الطائفة الشيعية في زيارة لمقامات دينية“، من دون أن يتمكن من إيضاح سبب الانفجار.

جاء ذلك في وقت تبنت فيه ”جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة)، عملية تفجير حافلة كانت تقلّ زواراً شيعة لبنانيين في منطقة الكلاسة، وسط العاصمة دمشق، وأودت بحياة وجرح العشرات منهم.

وقالت ”النصرة“، في بيان لها: ”إن أحد عناصرها فجّر نفسه بحزام ناسف في حافلة تقلّ زواراً شيعة قادمين من الضاحية الجنوبية في لبنان؛ ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، اعترف النظام بمقتل ستة وجرح العشرات كحصيلة أولية“.

وأوضحت النصرة“ أن هذه العملية تأتي ردّاً على اعتداءات حزب الله على أهل السنة في لبنان وسوريا، متوعدةً الحزب جراء مشاركته نظام الأسد في جرائمه ضد الشعب السوري.

وكان حي الكلاسة وسط دمشق، أهتز على وقع انفجار تسبب في مقتل وجرح العشرات، وأشارت وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“ ظهر الأحد، إلى مقتل ”أربعة مواطنين وإصابة 19 آخرين بجروح جراء تفجير إرهابي في حافلة لنقل الركاب في منطقة الكلاسة“.

وتقع منطقة الكلاسة عند مدخل سوق الحميدية الذي يعج عادة بالناس. وبث تلفزيون ”الإخبارية السورية“ صوراً لعدد من الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفيات، وبينهم نساء، وقد بدت آثار الدماء في أماكن مختلفة من أجسادهم.

كما بثت صوراً من مكان الانفجار الذي منعت القوى الأمنية السورية الصحافيين من الاقتراب منه.

وبدت الحافلة مدمرة تماماً مع بقايا طعام وأمتعة كان عناصر من الجيش يقومون بجمعها وبرك دماء داخلها وبقربها على الطريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة