المعارضة السورية تعتزم تشكيل جيش قوامه 60 ألف مقاتل

المعارضة السورية تعتزم تشكيل جيش قوامه 60 ألف مقاتل

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

أعلن وزير الدفاع في حكومة ائتلاف المعارضة السورية، اللواء سليم إدريس، بدء العمل على تشكيل جيش وطني واحد يضم كل القوى الثورية العسكرية السورية، ويعمل وفق الأنظمة والقوانين الدولية، كي يكون بديلاً عن قوات النظام في سوريا .

وقال إدريس في تصريحات نقلها عنه الموقع الالكتروني لـ“الهيئة العامة للثورة السورية“: ”أتوجه بنداء عبر (الهيئة) إلى جميع القوى العسكرية والثورية في سوريا (…) نتوجه بنداء عاجل للتواصل مع وزارة الدفاع لإعلان انضمامهم إلى جيش موحد منظم يعمل بإشراف الوزارة، ويتم بالتشاور، والتنسيق مع الجميع لاختيار قادة الجيش من ذوي الكفاءة، والخبرة والأمانة في العمل“، موضحاً أن ”خطوة تشكيل الجيش يجب أن لا نتأخر بها لأننا كلما تأخرنا خسرنا“.

وأكد وزير دفاع الائتلاف المعارض أن ”النصر على نظام الأسد، والقوى المتحالفة معه لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال تشكيل عسكري نظامي منضبط يعمل بتراتبية عسكرية، ووفق قوانين عسكرية، ومبادئ للمحاسبة كما هو الوضع في كل جيوش العالم“.

وتابع قائلاً: ”أطلب من كل الفصائل الانضواء في إطار تشكيل مشروع جيش نظامي يتبع للحكومة السورية المؤقتة، ويضم كل القوى المعتدلة التي تقبل العمل معنا، وترتضي أن تكون وزارة الدفاع هي الإطار الذي يجمعها كي نعمل على الإطاحة بالنظام الباغي في سوريا“.

وأشار إدريس إلى أن ”وزارة الدفاع تقبل كل السوريين المعتدلين الذين يؤمنون أن سوريا بلد حر موحد“، مشدداً “ أهم شيء وحدة سوريا، ولن نفرط بوحدتها، ولن نسمح لأحد بتقسيم سوريا مهما حاول ومهما فعل“.

وعن آليات التنفيذ قال إدريس: ”الخطوات التنظيمية الأولى تم الانتهاء منها وكلها جاهزة، نقبل كل الفيالق والتشكيلات والجيوش في الثورة السورية، ويجب أن يكون المقاتلون الذين يريدون الانتساب إلى الجيش سوريين، ويجب أن لا تقل أعمارهم عن 18 عاماً، ولا يوجد سقف أعلى للعمر فكل من هو قادر على القتال، والتنقل في ميدان المعركة يدرس وضعه بعناية وممكن أن يكون ضمن الجيش، وسيتم التنسيق مع المقاتلين في كل الجبهات لنجاح مشروع الجيش الوطني“.

وقال إدريس ”نحن سنخرج إلى العالم بجيش يزيد عن 60 ألف مقاتل، وإذا استطعنا إنجاز تشكيل الجيش وتوحد الفصائل أجزم أن كل الدول الداعمة للشعب السوري ستتوجه إلى الجيش لأن دول العالم تحترم من لديه قيادة واحدة، والدول لا تتعامل مع شتات، تتعامل مع جهة معينة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com