العراق.. مقتل 82 من داعش بـ“الأنبار وصلاح الدين“

العراق.. مقتل 82 من داعش بـ“الأنبار وصلاح الدين“

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- من بغداد

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، عن مقتل 82 عنصراً من تنظيم داعش الإرهابي بينهم قيادي بارز يدعى أبو حفصة التكريتي، وذلك في عمليات أمنية متفرقة في محافظتي الأنبار وصلاح الدين.

وقالت الوزارة في بيان، أمس الأحد، إن القوات العراقية تمكنت من قتل 25 إرهابياً في منطقة البوعبيدة في الكرمة بعد تعرضهم لإطلاق نار بالأسلحة المتوسطة والخفيفة من قبل عصابات داعش الإرهابية ضمن عمليات بغداد.

وأضاف البيان إن القوات المدعومة من الحشد الشعبي صدت هجوماً إرهابياً على الطريق الدولي الممتد بين تكريت وقاعدة الشهيد ماجد التميمي أسفر عن حرق آلية نوع شفل تقل عدد من العناصر الإرهابية وقتل المدعو (أبو حفصة التكريتي) ضمن عمليات صلاح الدين.

وأشار البيان إلى أن القوات صدت أيضاً هجوماً إرهابياً قامت به عناصر داعش في منطقة الحي الزراعي ما أسفر عن قتل ثلاثة منهم كانوا يستهدفون تفجير أنفسهم في القوات المشاركة في عمليات سامراء.

وتابع أن القوات قتلت 30 إرهابياً وجرحت عدد آخر منهم وحرق ثلاث مركبات في منطقة جسر الثرثار والجسر الياباني، وتمكن الجنود من قتل 20 إرهابياً آخرين وحرق مركبتين تحملان رشاشات في منطقة النعيمية بعد تعرضها لهجوم من قبل العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى قتل ثلاثة إرهابيين آخرين.

وفي سياق متصل، وصف وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، الأحد، الحرب ضد داعش بأنها ”الحرب العالمية الثالثة“، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي سيباستيان كورتس، في بغداد.

وقال الجعفري: ”جميع عواصم العالم مُهددة والأسواق التجارية والمدارس والأسواق وجميع المجالات التي يتردد عليها الإنسان هي مُهددة. فإذن هي حرب عالمية بامتياز“.

وأضاف: ”أعتقد أن الآن عموم الدول الغربية خصوصاً الاتحاد الاوروبي يستحضر هذا الخطر، ولأن طبول الخطر قُرعت في بعض عواصم وفي بعض بلدانهم وأعتقد الآن أن هناك اتفاق بالأسرة الدولية لضرورة مواجهة داعش“.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد التنظيم الارهابي من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات نينوي وصلاح الدين وديالي وكركوك، بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم، وينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في مناطق متفرقة من تلك المحافظات توقع قتلى وجرحى بصفوفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com