داعش يأسر 85 من البيشمركة

داعش يأسر 85 من البيشمركة

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

كشف مسؤول كردي، أن تنظيم داعش، اختطف 32 من قوات البيشمركة الكردية مؤخراً، وأسر 39 آخرين في الفترة التي سبقت المعركة الأخيرة في كركوك.

وقال مدير الإعلام في وزارة البيشمركة، هلكورد حكمت، أمس، الأحد، إن ”هناك أنباء تتحدث عن أن مسلحي داعش أسروا أيضاً 14 عنصراً آخرين من البيشمركة في المعركة التي دارت في كركوك شمالي العراق، والتي بدأت الخميس الماضي ولمدة ثلاثة أيام، بينما تشير المعلومات إلى أن هناك 32 أسيراً من داعش لدى قوات البيشمركة خلال العملية ذاتها“.

وأضاف حكمت: إن ”وزارة البيشمركة لم تتفاوض مع داعش حتى الآن حول تبادل الأسرى والتنظيم لا يؤمن بالتبادل“.

وبثت مواقع إخبارية كردية قصة مقاتل في قوات البيشمركة، اختبأ لمدة 40 ساعة في منطقة كان داعش سيطر عليها قرب مدينة كركوك.

وأشار المقاتل مصطفى إلى أنه تمكن من الاختباء بمنطقة سيطر عليها مسلحو داعش بقرية ملا عبد الله قرب كركوك، دون أن يتمكن المسلحون من أسره وقاوم البرد والجوع نحو يومين، ولم يتمكن من الوقوف على قدميه عقب العثور عليه بسبب شعوره بالوهن والبرد ولعدم تناوله الطعام لفترة طويلة، مؤكداً أنه كان واثقاً من أن قوات البيشمركة ستستعيد السيطرة على تلك المنطقة.

ومن ناحية ثانية، أشارت منظمة الأمم المتحدة إلى أن القتال وأعمال عنف أخرى في العراق أسفرت عن سقوط 1375 قتيلاً على الأقل، بينهم 790 مدنياً، في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأوضحت أن القتلى بينهم 585 فرداً في الجيش العراقي الذي يكافح لإعادة بناء نفسه، بعد أن سيطر متشددو داعش على مساحات واسعة من الأراضي العام الماضي.

ولفتت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ”يونامي“، في بيان، إلى أن 2240 شخصاً على الأقل بين مدنيين وجنود، أصيبوا خلال الفترة ذاتها.

وأضافت المنظمة الدولية إن ”تلك الحصيلة تم وضعها كأدنى حصيلة ممكنة إذ أنها لا تتضمن عدد القتلى والمصابين في المناطق التي يسيطر عليها داعش كما أنها لم تتضمن من فقدوا حياتهم جراء عوامل أخرى من بينها نقص الغذاء والمياه والرعاية الصحية.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق اعتبرت أن عام 2014 أكثر الأعوام ”عنفاً ووحشية“ بسبب هجمات وجرائم تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة