وزير في حكومة عمر البشير يقدم ملفات فساد بقطاع الذهب – إرم نيوز‬‎

وزير في حكومة عمر البشير يقدم ملفات فساد بقطاع الذهب

وزير في حكومة عمر البشير يقدم ملفات فساد بقطاع الذهب

المصدر: يحيى كشة - إرم نيوز

أعلنت منظمة ”زيرو فساد“ السودانية، اليوم الاثنين، أن وزيرًا في حكومة الرئيس السابق عمر البشير، قدّم مستندات خطيرة تثبت تورط جهات لم يسمِّها بفساد في قطاع الذهب.

وقال مدير الدائرة القانونية بالمنظمة، معتصم طه، إن المنظمة دونت 300 بلاغ في نيابتي الثراء الحرام ومكافحة الفساد ضد رموز نظام البشير.

وأفاد طه في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، بحجز بعض الممتلكات، لصالح حكومة السودان تشمل ”فنادق ومولات شهيرة“، واصفًا إياها بـ“أموال مشبوهة“.

 وطالبت منظمة ”زيرو فساد“ المهتمة بملاحقة رموز النظام السابق؛ الدولة بالإسراع في إجازة المفوضية القومية لمكافحة الفساد.

وتعهدت المنظمة في أغسطس/ آب الماضي، لرئيس الوزراء، عقب إعلانه في برنامج تلفزيوني، أن الاقتصاد السوداني يحتاج إلى 8 مليارات للتعافي؛ تعهدت بتوفيرها من فساد رموز النظام السابق.

وأعلنت المنظمة عن تحركها لتقديم وفتح بلاغات ضد المتورطين، في قطاع الذهب، واتهمت بنك السودان المركزي بالتورط في صفقات بيع الذهب، ووصفته بـ“سوء تطبيق النظام الإسلامي في المصارف“، واعتبرت تمويل المرابحات بأنه “أس الربا“.

وتسعى الحكومة الانتقالية، منذ تشكيلها الشهر الماضي، للخروج من عنق الأزمات في خدمات الوقود والكهرباء والسيولة.

ونقلت وسائل إعلام محلية، أنباء عن تورط بقايا النظام السابق في مؤسسات الدولة بعرقلة وصول الخدمات للمواطنين، ورصدت ما أسمته بتحريض سائقي المواصلات العامة على الامتناع عن العمل، مع دفع قيمة مداخليهم اليومية، لخلق أزمة في القطاع.

وقال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، إبراهيم البدوي، إن حكومته تعمل للقضاء على الدولة الموازية.

وأقر البدوي في تصريح، اليوم الاثنين، بوجود الدولة العميقة، وقال إنّ هناك دولة موازية في السودان، تعمل الحكومة على القضاء عليها وتجفيف كل الموارد غير الشرعية وغير الوطنية وغير الأخلاقية.

وأشار إلى أنّ الاقتصاد السوداني هو ضحية السياسة على المستوى الداخلي والخارجي، منوها إلى أنه معاق نتيجة لتركة ثقيلة من النظام البائد.

 وأوضح البدوي، أن الإعاقة تكرست أكثر كنتيجة لحاجة الولايات المتحدة لأخذ بعض الوقت لرفع اسم السودان عن لائحة الدول الداعمة للإرهاب.

ويعاني السودان، من أزمات اقتصادية متلاحقة، وتعمل الحكومة الانتقالية على إزالة تركة ثقيلة من نظام الرئيس عمر البشير، وسط أكوام من ملفات الفساد التي خلفها النظام السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com