الصومال.. طائرة مجهولة تقصف معقلا لحركة الشباب ‎

الصومال.. طائرة مجهولة تقصف معقلا لحركة الشباب ‎

مقديشو- قال عبدالقادر سيدي، رئيس إقليم شبيلي السفلى، إن طائرة مجهولة قصفت، مساء السبت، منزلا في بلدة ”دجلي“، بإقليم شبيلي السفلى (جنوب الصومال)، كان يتجمع فيه فيادات من حركة ”الشباب المجاهدين“.

وأضاف سيدي أن القصف شمل ثلاثة أماكن رئيسية داخل معقل عسكري للحركة حيث استهدف قاعة كبيرة تأوي مقاتلين أنهوا تدريبات عسكرية، ومخزن يحوي معدات عسكرية، إلى جانب المنزل الذي كان يجتمع فيه المسؤولون من الحركة وبينهم أجانب.

ولفت سيدي إلى أن مقاتلي الحركة كانوا يخططون للإنتقال إلى منطقة أخرى إلا أن القصف أحبط خطتهم، مشيرا إلى أن المعقل كان نقطة انطلاق للهجمات التي تستهدف المراكز العسكري بإقليم شبيلي السفلى.

وحول الخسائر التي خلفها القصف قال سيدي ”لا توجد لدينا معلومة دقيقة لكن المعقل كان مكتظا بالمقاتلين وتشير بعض المعلومات إلى أن أكثر من 40 مقاتلا على الأقل لقو حتفهم جراء هذا القصف“، من دون التأكد من حصيلة القتلى من مصادر مستقلة.

وبحسب سكان محليين فإن بلدة ”دجلي“، الواقعة على بعد بضعة كيلومترات جنوب مدينة ”تورتورو“ والتي تعرضت للقصف مساء السبت، تشهد منذ صباح الأحد إجراءت أمنية من قبل مقاتلي الشباب حيث تم توقيف بعض المدنيين للاشتباه بهم في أعمال التجسس لصالح الحكومة والقوات الأجنبية.

ولم تعلق حركة الشباب على هذا الهجوم الذي استهدف معقلا لها حتى صباح الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة