الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الأزمة الليبية

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الأزمة الليبية

طرابلس ـ حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا، بيرناردينو ليون، اليوم السبت، من أن ”ليبيا تعاني عدة أزمات، من النواحي الاقتصادية والأمنية السياسية“.

وشدد بيرناردينو ليون، على أن ”الأزمات الليبية، ستتفاقم خلال الأيام القادمة، في حال عدم التوصل إلى اتفاق، بين الفرقاء“.

وقال ليون، في تصريحات للصحفيين من جنيف، ”إن الوضع السياسي في ليبيا في غاية الصعوبة وأن العديد من المدن شهدت عدة هجمات“.

وأضاف أن ”ليبيا تعاني عدة أزمات من النواحي الاقتصادية والأمنية السياسية“، وتابع ”الأزمات ستتفاقم خلال الأيام القادمة في حال عدم التوصل إلى اتفاق“.

ودعا ليون، الأطراف الليبية إلى ”التوصل لحل سلمي للمشاكل التي تعاني منها البلاد في أقرب وقت؛ لإبعاد ليبيا من خطر الإرهاب“،محذرا من ”خطر انهيار البلاد، التي أصبحت في وضع صعب للغاية“، حسب وصفه.

وأشار المبعوث الأممي إلى أنه ”اتفق مع الأطراف التي شاركت في حوار جنيف الخميس من حيث المبدأ على استئناف الحوار الأسبوع المقبل“، لكنه قال ”لم يتحدد بعد المكان الذي سيعقد فيه الحوار“.

واختتمت الثلاثاء الماضي، الجولة الثانية من حوار الفرقاء الليبيين المنعقد في جنيف، برعاية أممية، بالاتفاق على نبذ العنف، وأن ”يتزامن تشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية، مع اتفاق حول الترتيبات الأمنية، التي تشمل وقف إطلاق للنار دائم وشامل، مع آليات مراقبة فعالة، وترتيبات انسحاب المجموعات المسلحة من المدن، وخصوصاً العاصمة، للسماح للحكومة بالعمل في أجواء مواتية ومستقرة“، حسب البيان الختامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com