مصر تستنكر استضافة الخارجية الأمريكية قيادات إخوانية

مصر تستنكر استضافة الخارجية الأمريكية قيادات إخوانية

القاهرة ـ استنكر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، استضافة الخارجية الأمريكية لوفد مصري معارض، ضم قيادات بجماعة الإخوان المسلمين، في مقرها بواشنطن.

وقال شكري ”التصريحات الأمريكية المبررة للاستضافة غير مفهومة بالنسبة لي، فنحن لا نتفهم أن يكون هناك مثل هذا التواصل مع عناصر ضالعة في عمليات إرهابية لترويع المصريين“.

وتابع ”جماعة الإخوان ليست حزبا سياسيا، وإنما هي بحكم القانون المصري، الذي يجب أن يحترم كما نحترم قوانين الآخرين، موصفة بأنها منظمة إرهابية، نظرا لما لدى مصر من أدلة وشواهد على أنهم ضالعين في عمليات الإرهابية، تستهدف حياة المصريين وتروعهم وتهدد أمنهم ”.

وشدد شكري على أن ”الإخوان وحدهم أصحاب المصلحة في العمليات الإرهابية، ومصر تعلم جيدا حقيقة الوضع، وعلى الآخرين أن يدركوه أيضا“.

والتقى مسؤولون بالخارجية الأمريكية، نهاية الأسبوع الماضي، وفدا من ”المجلس الثوري المصري“، ويضم كلا من مها عزام رئيسة المجلس، والقاضي السابق وليد شرابي، وجمال حشمت، وعبد الموجود الدرديري، القياديين بجماعة الإخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة