”حزم“ تنضم للجبهة الشامية بعد مواجهات مع ”النصرة“

”حزم“ تنضم للجبهة الشامية بعد مواجهات مع ”النصرة“

حلب- انضمت حركة حزم للجبهة الشامية بعد مواجهات مع جبهة النصرة بدأت قبل يومين بريف حلب الغربي، وأسفرت عن سيطرة النصرة على عدد من الحواجز التابعة للحركة.

وأفاد بيان صادر، الجمعة، عن الجبهة الشامية، التي تضم العديد من الفصائل الكبرى المقاتلة في سوريا، بـ“انضمام ”حركة حزم“، بكل مكوناتها إلى صفوفها على الأسس والمبادئ، التي تشكلت عليها الجبهة، وتحت قيادة ”عبد العزيز سلامة“، مؤكدًا أن الانضمام سارٍ، اعتبارًا من تاريخ إصدار البيان.

ودعا البيان ”كافة الفصائل والكتائب التي على خلاف مع الحركة أن تحل خلافاتها عن طريق قيادة الجبهة ومكتبها القضائي، وذلك بالاحتكام لشرع الله وفض أي نزاع بروح الأخوة، وتوجيه السلاح نحو نظام الأسد وعناصره“.

وكانت جبهة النصرة شنت هجومًا على الفوج 111 الذي تسيطر عليه حركة حزم، وسيطرت على مقر الفوج بعد اتهامها باحتجاز اثنين من عناصرها لدى عودتهما من إدلب إلى حلب، وتلا ذلك اشتباكات بين الجانبين، وإصدار بيانات اتهم كل طرف منهما الآخر بخرق الاتفاقات، وارتكاب تجاوزات.

يشار أن انضمام حركة حزم للجبهة الشامية لاقى استحسانًا من الناشطين، والأهالي الذين رأوا فيها خطوة حكيمة من حزم لوأد حرب كان من الممكن أن تشتعل بينها وبين والنصرة، كما يعتبرون أن انضمام حزم للجبهة خطوة جديدة في طريق توحيد الفصائل، التي تقاتل ضد النظام السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com