”حماس“ تعلق على دعوة عباس لإجراء الانتخابات وتتحدث عن مرشحها – إرم نيوز‬‎

”حماس“ تعلق على دعوة عباس لإجراء الانتخابات وتتحدث عن مرشحها

”حماس“ تعلق على دعوة عباس لإجراء الانتخابات وتتحدث عن مرشحها

حماس

المصدر: غزة - إرم نيوز

قال مشير المصري، أحد قادة حماس في قطاع غزة، اليوم الخميس، إن ”الدعوة لإجراء الانتخابات مجتزأة، وتنم عن نزوات حزبية“، مشددًا على أنه ”من المبكر لأوانه الحديث عن أي مرشح رئاسي لحركة حماس“.

وأضاف ”نريد تطبيق القانون الفلسطيني، الذي ينص على الانتخابات العامة، وأي دعوة لانتخابات مجتزأة لا يمكن أن تُخرج الحالة الفلسطينية من المأزق الذي تمر به“.

ورأى أن ”المطلوب تجديد الشرعيات في كل المؤسسات الفلسطينية، وترك الحرية لشعبنا لممارسة حقه بالاقتراع، وإيجاد رؤية وطنية شاملة، خاصة أن كل الاتفاقيات نصت على الانتخابات العامة، وحماس تؤمن بالشراكة، ولا تريد الاستحواذ على المؤسسات الفلسطينية“، بحسب صحيفة ”دنيا الوطن“.

من جهته، قال الناطق باسم الحركة حازم قاسم إن ”الانتخابات حق أصيل لشعبنا الفلسطيني، يجب أن يتمكن من ممارسته.. من حقه أن يختار من يمثله في المؤسسات المختلفة، فالشعب هو مصدر شرعية هذه المؤسسات“.

وأضاف في تغريدة عبر ”تويتر“: ”يجب أن يعمل الجميع لإنجاح انتخابات شاملة حقيقية بتوافق وطني كامل، بحيث تكون هذه الانتخابات معبرة بشكل كامل عن إرادة الشعب الفلسطيني“.

وكان ماجد الفتياني، أمين سر المجلس الثوري لحركة ”فتح“، قد قال في وقت سابق إن ”حماس ومن يقف معها ستخطئ خطأ تاريخيًا في حال رفضت الانتخابات وأعلنت أنها لن تسمح بإجرائها في غزة، لأنها عمليًا تعلن أمام شعبنا أنها بقوة الأمر الواقع فصلت غزة عن هذا المجموع الفلسطيني، وهربت به بعيدًا“.

وأضاف ”هذا هو الامتحان أمام حماس ومن يحاول الالتفاف حولها“، لافتًا إلى أن ”الانتخابات كانت مطلب الجميع وهي البوابة الوطنية الديمقراطية ومخرج للجميع“.

وأردف قائلاً ”آن الأوان لمحاسبة الذين عبثوا بالمشروع الوطني وغرقوا بالدم الفلسطيني“، بحسب تعبيره، لافتًا إلى أن ”شعبنا بكل المحافظات سيقرر مستقبله بالانتخابات“.

يذكر أن محمد اشتية، رئيس الوزراء الفلسطيني، كان قد كشف أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيرسل رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر إلى قطاع غزة للبدء بعملية التشاور حول عملية الانتخابات وإنجازها.

وقال اشتية ”إذا كانت اتفاقات المصالحة لم يتم تنفيذها، فنحن بحاجة كبرى إلى الاحتكام إلى الشعب الفلسطيني، لنعيد وهج الديمقراطية للمؤسسة الفلسطينية، وليبقى الشعب الفلسطيني دائمًا هو الحكم في أي خلاف“.

وكان الرئيس الفلسطيني أعلن في خطابه بالأمم المتحدة أنه سيدعو إلى انتخابات عامة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس عند عودته إلى رام الله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com