وسط مطالبات بتنحي عبدالمهدي.. تظاهرات غاضبة في بغداد وانتشار عسكري كثيف (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

وسط مطالبات بتنحي عبدالمهدي.. تظاهرات غاضبة في بغداد وانتشار عسكري كثيف (صور وفيديو)

وسط مطالبات بتنحي عبدالمهدي.. تظاهرات غاضبة في بغداد وانتشار عسكري كثيف (صور وفيديو)

المصدر: محمد عبدالجبار- إرم نيوز

عادت التظاهرات الغاضبة في العاصمة العراقية بغداد، صباح اليوم الأربعاء، بعد ليلة حاشدة بالتظاهرات التي سقط خلالها قتيلان و263 بين جريح ومعتقل، وسط مطالبات بتنحي عادل عبدالمهدي، رئيس الوزراء، نتيجة إخفاقات الحكومة المتوالية، بحسب ناشطين.

وقالت مصادر محلية لـ ”ارم نيوز“ إن ”المئات من المواطنين بدأوا بالتجمع في ساحة الطيران وسط بغداد القريبة من ساحة التحرير، من أجل إعادة تنظيم التظاهرات من جديد هناك“.

وأوضحت أن قوات مكافحة الشغب انتشرت بشكل كثيف، بالإضافة إلى التواجد العسكري، لمنع تقدم المتظاهرين نحو ساحة التحرير وتفرقهم، قبل أن يكونوا جماعات وتجمعات كبيرة تصعب السيطرة عليها.

وأضافت المصادر أن منطقة ”الشعب“، شمالي العاصمة بغداد، شهدت تظاهرات غاضبة شارك بها العشرات، فيما قاموا بقطع بعض الطرق الرئيسية من خلال حرق الإطارات.

وتابعت المصادر ذاتها أن عددًا من المتظاهرين قاموا بقطع الطريق الرئيسي، الذي يربط العاصمة بغداد بالمحافظات الشمالية، رافعين شعارات مطالبة بإسقاط الحكومة، ومحاسبة كبار الفاسدين في العراق، وتوفير فرص عمل وخدمات.

وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان، علي البياتي، في بيان صحفي، إن ”العدد الكلي وصل إلى 265 بين جريح ومعتقل، فيما بلغ عدد الجرحى من الأجهزة الأمنية 42 جريحًا، و166 آخرين من المدنيين، مبينًا أن عدد الشهداء من المتظاهرين حتى اللحظة بلغ حالتين فقط في بغداد وذي قار.

وبين البياتي أن عدد المعتقلين وصل إلى 55 متظاهرًا، تم إخلاء سبيل 11 منهم فقط في البصرة من أصل 18 معتقلاً، أما في واسط فقد تم اعتقال 30 متظاهرًا، فيما سجلت المفوضية 7 حالات اعتقال في محافظة النجف.

وطالب عدد من السياسيين والنشطاء باستقالة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها العاصمة بغداد، أمس الثلاثاء، وعدد من المحافظات الأخرى، والتي أسفرت عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى.

وتظاهر الآلاف في ساحة التحرير وسط بغداد، مطالبين بتوفير الخدمات وتحسين الواقع المعيشي وتوفير الوظائف للمتعطلين عن العمل، والقضاء على ظاهرتي الفقر والبطالة وعلى الفساد المالي والإداري في دوائر الدولة ومؤسساتها.

وواجهت الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الشغب المتظاهرين بخراطيم المياه الساخن والغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريقهم من أمام جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء المحصنة ومبنى الحكومة الاتحادية، ما أدى إلى إصابة العشرات من المحتجين بجروح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com