إخوان الجزائر يحاورون السلطة و يطالبون بحكومة وفاق

إخوان الجزائر يحاورون السلطة و يطالبون بحكومة وفاق

المصدر: إرم ـ الجزائر من أنس الصبري

كشف رئيس حركة مجتمع السلم الإخوانية الجزائرية، عبد الرزاق مقري، عن الانطلاق في سلسلة جديدة من المشاورات باسم الحركة، مع كل الأطراف بما فيهم السلطة.

وقال مقري، في كلمة ألقاها خلال افتتاح مجلس شورى الحركة، إن هذه المشاورات لن تكون مبادرة جديدة ولا بديلا عن تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي، و إنما ستكون تثمينا لرؤيتها من وجهة نظر الحركة.

وتابع أن ”المشاورات ستكون إبراء للذمة أمام الله وأجيال الجزائريين في الحاضر والمستقبل، و إراحة للضمير وإقامة الحجة على الجميع، لا سيما وأن جوارنا يشتعل بالرغم من السياسة الجيدة التي انتهجها النظام السياسي بخصوص ليبيا وتونس“.

ودعا مقري رئيس الجمهورية إلى ”عدم إنفاق ما بقي من المال إلا على التنمية الاقتصادية التي تسمح بتحقيق ثروة دائمة“، و أردف أن ذلك لا يمكن أن يتحقق إلا بخطوات جادة في الانتقال الديمقراطي، مما يعطي إشارة للمواطنين بأن زمن الفساد قد ولى، وأن الحكومة التي ستحكمهم ستكون حكومة كفاءات تفرزها انتخابات حرة ونزيهة، تسيرها لجنة وطنية مستقلة، لا تقام على أساس الأغلبية وأقلية أو سلطة ومعارضة، بل حكومة توافقية تمثل كل الجزائريين، لا تحاسب على ما مضى، بل تشتغل على المستقبل وحده.

و أبرز مقري، أن أسوء ما حدث في عهد الرئيس بوتفليقة، هو ”كسر المؤسسات التي ضحت الحركة لصيانتها في زمن الأزمة“، و قال إنه ”لم يعد أحد يؤمن بأن لدينا مؤسسة محترمة وذات مصداقية، سواء على مستوى القضاء أو البرلمان، الذي أصبح مادة للسخرية وموضوعا للتهكم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com