عبدالمهدي: حل أزمة اليمن أساس لحل أزمات المنطقة – إرم نيوز‬‎

عبدالمهدي: حل أزمة اليمن أساس لحل أزمات المنطقة

عبدالمهدي: حل أزمة اليمن أساس لحل أزمات المنطقة

المصدر: محمد عبدالجبار – إرم نيوز

كشف رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم الأحد، عن تفاصيل جديدة حول زيارته إلى المملكة العربية السعودية، التي أجرها، الأربعاء الماضي، والتقى خلالها عاهل البلاد الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال عبدالمهدي خلال لقائه مجموعة من الصحفيين من القنوات فضائية عراقية مختلفة، ردًّا على سؤال حول زيارته إلى الرياض أن ”حل أزمة اليمن حل أساس لأزمات المنطقة، وهذه هي رسالتي إلى أطراف الصراع الإقليمي“.

وأوضح رئيس الوزراء العراقي: ”نحتفظ بعلاقات طيبة مع جميع الأطراف في اليمن، سواء أكانت حكومة الرئيس هادي أم أنصار الله الحوثيين، أم أيَّ طرف آخر“.

وأضاف: ”نبتعد عن خطابات الإدانة لأنها ستؤدي بنا إلى الاصطفافات، وقد كان هنالك شكر سعودي للموقف العراقي“، مؤكدًا أنه ”طمأنا الجانب السعودي بأن لا شيء سيأتي من العراق، ولن يخرج منه شيء تجاه البلدان المجاورة“.

ويعتزم عبدالمهدي، زيارة العاصمة الإيرانية طهران خلال الايام المقبلة، من أجل طرح الوساطة العراقية على الجانب الإيراني بعد طرحها على السعودية، وتأتي تلك الوساطة والمبادرة من أجل تهدئة الأوضاع بين البلدين.

ويقول رئيس المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية واثق الهاشمي، لـ ”ارم نيوز“، إن ”العراق قادر على لعب دور الوساطة وتهدئة الأوضاع بين إيران والسعودية، خصوصًا أنه حاليًّا لديه علاقات طيبة وجيدة بين البلدين، وكلاهما يريد سماع رأي بغداد بهذا الصراع الاقليمي“.

وذكر الهاشمي أن ”المبادرة العراقية بين السعودية وإيران، أيضًا مدعومة من قبل الولايات المتحدة، فحتى واشنطن لا تريد التصعيد مع إيران في الوقت الحاضر، ولهذا هي دعمت العراق في هذه المهمة“.

وكان عبدالمهدي زار السعودية، الأربعاء الماضي، والتقى خلال زيارته عاهل البلاد الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وطرح خلال زيارته مبادرة عراقية لتهدئة الأوضاع بين طهران والرياض، خصوصًا بعد التوتر الأخير بين البلدين على خلفية عمليات قصف منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو في السعودية.

وهذه الزيارة هي الثانية لعبدالمهدي للسعودية، إذ كانت الأولى في نيسان/ أبريل الماضي، وتم خلالها التوقيع على 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الرياض وبغداد.

وفي نيسان/ أبريل الماضي -أيضًا- زار عبدالمهدي العاصمة الإيرانية طهران في أول زيارة له منذ تولي منصب رئيس الوزراء العراقي في تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com