حمدوك: نأمل باتفاق مع واشنطن لرفع السودان من قائمة ”الإرهاب“‎ – إرم نيوز‬‎

حمدوك: نأمل باتفاق مع واشنطن لرفع السودان من قائمة ”الإرهاب“‎

حمدوك: نأمل باتفاق مع واشنطن لرفع السودان من قائمة ”الإرهاب“‎

المصدر: الأناضول

أعرب رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، يوم الجمعة، عن أمله بالتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة ”في القريب العاجل“، بشأن حذف السودان من قائمة ”الدول الراعية للإرهاب“.

وفي تصريحات إعلامية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، قال حمدوك إنه أجرى خلال الأسبوع الجاري على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لقاءات عديدة مع مسؤولين أمريكيين.

وأشار إلى أن النقاشات تركزت حول حذف اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وأضاف أننا ”نأمل أن يجري في القريب العاجل جدًا التوصل لاتفاق مع واشنطن لحذف اسم السودان من القائمة“.

ورفعت واشنطن، في 6 تشرين الأول أكتوبر2017، عقوبات اقتصادية وحظرًا تجاريًا كان مفروضًا على السودان منذ 1997، لكن تستمر منذ 1993 بإدراج اسمه في قائمة ”الدول الراعية للإرهاب“، لاستضافته زعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن.

وردًا على سؤال بشأن إمكانية إقامة الخرطوم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، قال حمدوك إن ”السودان يأمل في إقامة سياسة خارجية تستند إلى مصالحنا الوطنية، وبدون أي تدخل في شؤون الآخرين“.

وحول موقف السودان من أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا، أوضح حمدوك أن ”السودان الجديد سيكون بمثابة صوت الحكمة بين البلدين“.

وتابع أن ”السودان يقع في المنتصف بين صديقين عزيزين، وسنعمل على مواجهة أي تحديات متعلقة بهذا الموضوع.. نحن سنكون قوة للأمل وقوة للسلام، وسنعمل على جلب السلام إلى جيراننا“.

وتتخوف مصر من تأثير سلبي محتمل للسد الأثيوبي على تدفق حصتها السنوية من مياه النيل (55 مليار متر مكعب).

وعن الاجتماع رفيع المستوى المنعقد في وقت سابق الجمعة حول السودان، قال حمدوك: ”لم يكن بمقدورنا أن نطلب أكثر مما وجدناه من دعم من جانب جميع الذين شاركوا في هذا الاجتماع، ونحن سعداء للغاية بذلك، ونأمل أن يتحول ما استمعنا إليه من تأييد ومساندة إلى واقع عملي“.

وأردف قائلًا: ”نتوقع دعمًا دوليًا فيما يتعلق بعملية السلام في بلادنا، ونأمل بالحصول على تمويلات مالية لمشروعات التنمية في مرحلة ما بعد النزاع“.

وفي وقت سابق يوم الجمعة، عقد اجتماع رفيع المستوى حول السودان، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس المفوضية الأفريقية موسى فكي، وعدد كبير من ممثلي الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com