قوات الأمن العراقية تفض اعتصامًا احتجاجيًا لحملة الشهادات العليا بـ“القوة“ (صور) – إرم نيوز‬‎

قوات الأمن العراقية تفض اعتصامًا احتجاجيًا لحملة الشهادات العليا بـ“القوة“ (صور)

قوات الأمن العراقية تفض اعتصامًا احتجاجيًا لحملة الشهادات العليا بـ“القوة“ (صور)

المصدر: محمد عبدالجبار - إرم نيوز

فضت قوات الأمن العراقي، ظهر اليوم الأربعاء، اعتصام حملة الشهادات العليا بـ“القوة“ أمام مكتب رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي.

وقال مصدر محلي، لـ“إرم نيوز“: إن ”عددًا من حملة الشهادات العليا اعتصموا أمام مكتب رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، في منطقة العلاوي وسط العاصمة العراقية بغداد؛ من أجل المطالبة بتعيينهم وإنصافهم“.

وبين المصدر أنه ”بعد اعتصام حملة الشهادات العليا، بفترة قليلة، قامت قوات مكافحة الشغب بفتح خراطيم المياه على المعتصمين، لغرض تفريقهم وفض الاعتصام، مما أدى إلى جرح عدد من المعتصمين، وكذلك الإعلاميين والصحفيين المتواجدين لتغطية الحدث“.

وأعربت النائب عن ائتلاف النصر هدى سجاد عن امتعاضها واستنكارها لما تعرض له عدد من حملة الشهادات العليا الذين تظاهروا في بغداد اليوم أمام مبنى مجلس الوزراء.

وقالت سجاد، في بيان: إن ”ما تعرض له حملة الشهادات العليا الذين تظاهروا أمام مبنى مجلس الوزراء يعبر عن عدم اهتمام واحترام من الحكومة لهؤلاء الطاقات والكفاءات“، متسائلة عمن ”أصدر الأمر بالاعتداء على المتظاهرين وضربهم وعن الطريقة التي فرقوا بها“.

ودعت النائب العراقي رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي إلى إيقاف مثل هذه التجاوزات وفتح تحقيق جدي في الحادث وعدم تسويف القضية كما سوفت بقية القضايا.

واستغربت من ”تكرار هذه الاعتداءات في الفترة الأخيرة، حيث بينت أن هناك أكثر من حالة اعتداء على المتظاهرين والمعتصمين من شرائح مختلفة، وهذا يمثل خرقًا واضحًا للدستور والقوانين العراقية النافذة“.

وحمّلت رئيس الوزراء ومسؤولي الأجهزة الأمنية المختصة مسؤولية ما يتعرض له أي مواطن أو متظاهر، مشددة على ضرورة تحديد المقصر.

وأكدت أن مجلس النواب لن يسكت على ذلك ولن يسمح بتكرار هذه الحالات والاعتداء على المواطنين، أو أي اعتداء على أي شريحة سيما أولئك الذين يمثلون شرائح وطاقات مهمة وهم حملة الشهادات العليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com