أردوغان: تركيا مستعدة لعملية محتملة عند الحدود مع سوريا

أردوغان: تركيا مستعدة لعملية محتملة عند الحدود مع سوريا

المصدر: رويترز

 قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده مستعدة للتحرك على حدودها الجنوبية مع سوريا، بعد أن حذر من أن تركيا قد تتخذ خطوات من جانب واحد إذا لم تقر الولايات المتحدة إقامة ”منطقة آمنة“ في شمال شرق سوريا هذا الشهر.

وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول، اليوم السبت، قبل أن يغادر لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: ”اكتملت استعداداتنا على حدودنا“.

وبدأت تركيا والولايات المتحدة في تنفيذ دوريات جوية وبرية في منطقة من الشريط الحدودي، لكن أنقرة تقول إن واشنطن تتلكأ في إقامة منطقة آمنة كبيرة بما يكفي لطرد جماعات مسلحة كردية سورية من منطقة الحدود.

وأثار دعم الولايات المتحدة للقوات التي يقودها الأكراد في الحرب ضد تنظيم داعش في سوريا غضب تركيا، التي تعتبر وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية وتريد دفعها بعيدًا عن منطقة حدودية تمتد أكثر من 400 كيلومتر.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب إنها ستنسحب لمسافة 14 كيلومترًا في بعض المناطق. وتقول تركيا إنها اتفقت مع الولايات المتحدة على أن المنطقة الآمنة ستكون بعمق 32 كيلومترًا.

وكرر أردوغان الاستياء من دعم الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد وقال إن واشنطن تمدهم بالأسلحة.

وأضاف: ”لا نرغب في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة… لكننا لا نستطيع أن نتجاهل الدعم الذي تمنحه لمنظمة إرهابية“.

وجاءت تصريحات أردوغان بعد يوم من قول مصدرين أمنيين لرويترز، إنه تم إرسال أطباء من مدن كبرى في تركيا إلى إقليمين في جنوب البلاد؛ استعدادًا لتوغل محتمل في شمال سوريا، وأضافا أن إجازات الأطباء في المنطقة ألغيت أيضًا.

وقال مسؤول أمني بارز: ”تم تعليق إجازات الأطباء للاستعداد لعملية محتملة عبر الحدود.. نستعد منذ فترة طويلة.. الآن وصلنا لمرحلة يمكن فيها تنفيذ العملية في أي وقت يبدو ضروريًا“.

ونفذت تركيا بالفعل عمليتي توغل استهدفت فيهما وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش المتشدد في شمال سوريا منذ عام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com