الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض لتغيير قضايا الحل النهائي

الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض لتغيير قضايا الحل النهائي

المصدر: رام الله - إرم نيوز

قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إنّ إسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض تهدف إلى تغيير ماهية وطبيعة قضايا الحل النهائي.

وأضاف المالكي في كلمة له أمام مجلس الأمن، أنّ ”استهتار إسرائيل بحقوق الشعب الفلسطيني وأمن المنطقة ككل وصل إلى حد تقديم أراضي وطننا الغالي كهدية وعرضها كرشوة للجماعات اليمينية المتطرفة في إسرائيل لكسب أصواتهم الانتخابية“. مشيرًا إلى أنّ ”إعلان نتنياهو نيته ضم الأرض المحتلة في الأغوار وشمال البحر الميت ما هو إلا اعتراف المجرم بجريمته. فهل يفلت من العقاب؟“.

وتابع أنّ ”محاولات إسرائيل الممنهجة لتغيير التركيبة الديموغرافية والجغرافية للأرض الفلسطينية المحتلة منذ يونيو 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، هي محاولات غير قانونية ومرفوضة ولن تغير من الوضع القانوني للأرض الفلسطينية كأرض محتلة، ولن تضفي على احتلال إسرائيل لأرضنا أي صفة شرعية أو قانونية“.

وزاد المالكي: ”خطة سلام تعتبر تواجد إسرائيل على أرضنا ليس احتلالًا، وحل الدولتين شعارًا مستهلكًا، وترى أن قرارات الشرعية الدولية ومرجعيات السلام المتفق عليها بالية عفى عليها الزمن، والتوقع بعد ذلك كله من المجتمع الدولي كافة ومن الفلسطينيين شعبًا وقيادةً القبول بذلك، هو في حد ذاته شرط يتناقض مع متطلبات السلام“.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني: إنّ ”أي عملية تفاوض جادة لا بد لها من أن تنطلق على أساس إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ في عام 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، ضمن إطار زمني محدد وتهدف لمعالجة كافة قضايا الحل النهائي ضمن الإطار المرجعي المتفق عليه دوليًا، والذي يتمثل في قرارات الشرعية الدولية ومرجعيات مدريد، بما فيها مبدأ الأرض مقابل السلام، ومبادرة السلام العربية وخارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية، على أساس حل الدولتين“.