إسرائيل تتبرأ من قتل الأسير الفلسطيني بسام السايح

إسرائيل تتبرأ من قتل الأسير الفلسطيني بسام السايح

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

تبرأت إسرائيل من قتل الأسير الفلسطيني بسام السايح بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد، بعدما أصدرت تقريرًا يؤكد أن استشهاد الأسير السايح جاء نتيجة مرض مزمن.

وزعم ”معهد الطب العدلي“ في إسرائيل، الذي شرّح جثة الأسير، أنه ”ما من خلفية جنائية وراء وفاة السجين الأمني الفلسطيني بسام السايح“، بحسب بيان أوردته قناة ”مكان“ العبرية.

وادعى البيان أنه ”خلال تشريح الجثة، تم اكتشاف العديد من الأعراض المتعلقة بالمرض المزمن الذي كان يعانيه. ويذكر أن عملية التشريح أجريت بحضور أخصائي عن السلطة الفلسطينية بناء على طلب العائلة“.

وبحسب البيان، يتنظر المعهد النتائج المخبرية النهائية لتحديد سبب وفاة الأسير السايح الذي استشهد قبل نحو أسبوع ونصف الأسبوع عن عمر ناهز 47 عامًا بعدما تدهورت حالته الصحية.

واتهمت جهات فلسطينية على رأسها هيئة شؤون الأسرى، مصلحة السجون الإسرائيلية بالإهمال وعدم تقديم العلاج الطبي اللازم للأسير.

وذكرت الهيئة أنه كان يعاني من مرض السرطان في الدم والعظم، وتراكم الماء في رئتيه، فضلًا عن معاناته من تضخم في الكبد وضعف في عمل عضلات القلب وأمور أخرى أدت إلى تدهور حالته الصحية ثم وفاته.

لكن إدارة السجون كانت قد ادعت أن الأسير توفي نتيجة لمعاناته من أمراض لا علاج لها مثل مرض السرطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com