الأحمد يدعو إلى مواجهة مفتوحة مع إسرائيل مهما كانت النتائج

الأحمد يدعو إلى مواجهة مفتوحة مع إسرائيل مهما كانت النتائج

المصدر: رام الله - إرم نيوز

دعا عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، مساء الأحد، الفلسطينيين إلى مواجهة مفتوحة مع إسرائيل مهما كانت النتائج المترتبة، في ظل استمرار محاولات التهويد المستمرة في القدس والضفة الغربية.

وأكد الأحمد، خلال لقاء له على تلفزيون فلسطين الرسمي :“ أن القيادة الفلسطينية سوف تعتبر كل الاتفاقيات مع الموقعة مع ”إسرائيل“ انتهت، إذا حاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتنفيذ وعوده بضم الضفة الغربية والأغوار إلى إسرائيل“.

وقال الأحمد :“ إن القيادة الفلسطينية تحمّل نتنياهو والحكومة الإسرائيلية كافة النتائج المترتبة عن أي قرارات بضم مناطق من الضفة الغربية“، معتبرًا ذلك إعلانًا صريحًا بإنهاء المسار السياسي.

وطالب الأحمد كافة الفصائل الفلسطينية بالتوحد لمواجهة القرارات الإسرائيلية التي تستهدف القضية وتسعى لإنهائها، مؤكدًا أن تصريحات نتنياهو الأخيرة بشأن ضم الأغوار ليست جديدة، وإنما تأتي ضمن سلسلة من القرارات التي تتخذها الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة.

وأشار الأحمد إلى أن الحكومة الفلسطينية برئاسة د. محمد اشتية ستجتمع بالأغوار، معبرًا عن أمله بأن يكون للحكومة دور مادي في الأغوار ولا تقتصر على الدور المعنوي فقط.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد وعد بتنفيذ ضم منطقة الأغوار وشمال البحر الميت للسيادة الإسرائيلية في حال فوزه بالانتخابات، في حين هددت السلطة الفلسطينية بوقف كافة الاتفاقيات مع إسرائيل في حال نفذ نتنياهو وعده.