وزير إسرائيلي: إسقاط حماس لا يضمن الهدوء لإسرائيل ونتنياهو لا يريد احتلال غزة‎

وزير إسرائيلي: إسقاط حماس لا يضمن الهدوء لإسرائيل ونتنياهو لا يريد احتلال غزة‎

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

قال الوزير الإسرائيلي وعضو الكابينت جلعاد أردان، اليوم الخميس، إن إسقاط حكم حركة  حماس في غزة ”لن يضمن الهدوء أو الأمن لإسرائيل“.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ”لم يصرح أبدًا أنه يريد احتلال غزة والعودة إلى إدارة شؤونها“، حسب قوله.

وتابع الوزير: ”الذي ألقى الحجر في البئر وتسبب بالوضع القائم اليوم في غزة هو الذي قام بالانسحاب أحادي الجانب من غزة، وأخلى مستوطنات غوش قطيف من هناك، أما من ناحية نتنياهو فقد شن عمليتين عسكريتين على غزة“.

وأردف قائلًا: ”بعد عملية الجرف الصامد ساد الهدوء التام مدة 4 سنوات، لكن بدأ التدهور الأمني قبل عام ونصف العام، عندما أقدم أبو مازن على خنق قطاع غزة، ونحن من جهتنا نحاول خلال العام ونصف العام استخدام وسائل غير مهددة للحياة لاستعادة الهدوء“.

واستدرك أردان: ”لكننا الآن وصلنا إلى نقطة حاسمة مع غزة نرى فيها أن حماس لم تنجح في تهدئة قطاع غزة، لكن هل بمقدوري أن أقول ماذا سيحدث بعد دخول الجيش الإسرائيلي إلى غزة، وتبدأ المعركة التي ستكون أكبر وأخطر من عملية الجرف الصامد؟ الجواب لا“.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الأربعاء، أنه لا يمكن تجنب خيار المواجهة العسكرية المسلحة الواسعة مع قطاع غزة.

وقال نتنياهو، في لقاء مع القناة ”الإسرائيلية السابعة“: إن ”الجيش الإسرائيلي في طريقه لتدمير حكم حماس، ولسوء الحظ لا يمكننا تجنب العملية العسكرية“.

وكان نتنياهو قد هدد أكثر من مرة بالتصعيد مع قطاع غزة، والذهاب لعملية عسكرية واسعة لاستعادة ”قوة الردع“، مشيرًا إلى أنه ”أمر الجيش بالاستعداد لهذه العملية.