”فتح“ تحذر من الذهاب لصراعات داخلية بعد تصريحات ”حماس“ عن ولاية عباس

”فتح“ تحذر من الذهاب لصراعات داخلية بعد تصريحات ”حماس“ عن ولاية عباس

المصدر: إرم نيوز

قال محمود العالول، نائب رئيس حركة ”فتح“ الفلسطينية، اليوم الخميس، إن تصريحات القيادي في ”حماس“ أحمد بحر التي زعم فيها انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس تعني الدعوة للذهاب تجاه صراعات داخلية ثانوية، وبالتالي الاصطفاف إلى جانب السياسة الأمريكية والإسرائيلية التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف في تصريح لإذاعة ”صوت فلسطين“ الرسمية، أنه من المفترض بكل فلسطيني أن يعطي الأولوية للتصدي للسياسية الأمريكية والإسرائيلية، ويقف إلى جانب الحق الفلسطيني، ويلتف حول هذا الموقف الذي يمثله الرئيس.

من جهة ثانية، قال العالول إن عباس سيلقي خطابًا هامًا، خلال أعمال الجمعية العمة للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري .

وأوضح نائب رئيس حركة ”فتح“ أن خطاب الرئيس سيعكس الموقف الفلسطيني الصلب في مواجهة التآمر الأمريكي والإسرائيلي الذي يتعرض له شعبنا والرافض لكل الطروحات الأمريكية والإسرائيلية ومقاومتها ورفضها.

وأشار العالول إلى أن ”عباس سيدعو شعبنا إلى الاستمرار في صموده بمواجهة المخططات الأمريكية والإسرائيلية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، كما سيدعو العالم إلى رفض ذلك، والعمل على انهائه“.

وكان أحمد بحر قد قال، الأربعاء، إن الولاية الدستورية لرئيس السلطة محمود عباس، انتهت منذ يناير 2009، وفقًا لأحكام المادة ”36“ من القانون الأساس.

واعتبر بحر أنّ انتهاء الولاية الدستورية للرئيس عباس، يعني ”انعدام جميع القرارات والمراسيم والأعمال والتصرفات (غير القانونية) التي قام بها، وذلك لمخالفتها أحكام القانون الأساس، وقرار المحكمة الدستورية، واعتبارها كأنها لم تكن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com