العراق يكشف آخر تطورات قضية قصف مخازن الحشد الشعبي

العراق يكشف آخر تطورات قضية قصف مخازن الحشد الشعبي

المصدر: محمد عبدالجبار – إرم نيوز

كشفت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الخميس، آخر تطورات التحقيقات بقصف مخازن أسلحة الحشد الشعبي، من قبل طيران مسير مجهول.

وقال المتحدث باسم الوزارة تحسين الخفاجي، في تصريحات صحفية، إن ”التحقيق وصل إلى مراحل نهائية، واشتركت فيه كافة الوزارات الأمنية ومكتب القائد العام، بمشاركة هيئة الحشد الشعبي والأمن الوطني وجهاز المخابرات“.

وأضاف أن وزارة الدفاع قامت بعدة إجراءات، من بينها بسط السيطرة على السماء بقرار من القائد العام بمنع أي طيران إلا بموافقته أو من يخوله.

وأشار إلى التوصل لـ“تقدير موقف على ضوء التحديات التي ظهرت، سواء في مجال المراقبة الرادارية أو الكشف الراداري، أو التصدي لأهداف معينة تحتاج إلى نوع معين من الأسلحة الدقيقة التي نعتزم اقتناءها لحماية سمائنا“.

وأوضح أن ”التحقيق الذي نجريه وصل إلى أعلى المستويات، وتجاوزت نسبته 75 إلى 80%، والجهات المعنية أصبح لديها تصور كامل عما حدث، كما أن التحليلات والمعطيات التي برزت في هذا التحقيق ستظهر قريبًا للمواطنين“.

فيما قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي عبدالخالق العزاوي، في تصريحات صحفية، في وقت سابق، إن ”اللجان الحكومية بشأن التحقيق في أسباب الانفجارات في أكداس (مخازن ومواقع) الحشد الشعبي أنهت أعمالها“.

وأوضح العزاوي أن ”اللجنة توصلت إلى أن عدد الضربات بلغ 12 ضربة، وتبين أنها جاءت بطائرات مسيرة“، وأن ”الجانب الأمريكي المسؤول عن حماية ومراقبة الأجواء العراقية أبلغ الجانب العراقي، بأن الضربات وجهت من طائرات إسرائيلية مسيرة“.

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت 5 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي لتفجيرات غامضة، كان آخرها شن طائرتين مسيرتين، قبل أسبوعين، هجومًا على أحد ألوية الحشد، قرب الحدود العراقية السورية (غرب).

وأدى قصف الطائرتين المسيرتين إلى مقتل أحد عناصر الحشد الشعبي وإصابة آخر، في ظل تلميحات من إسرائيل بالوقوف وراء تلك الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com