واشنطن تعلق على فتوى مرجع شيعي حرّم بقاء قواتها في العراق

واشنطن تعلق على فتوى مرجع شيعي حرّم بقاء قواتها في العراق

المصدر: بغداد- إرم نيوز

علق عضو المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، غابريل ساموا، السبت، على فتوى المرجع الشيعي كاظم الحائري بشأن حرمة بقاء القوات الأمريكية في العراق، مؤكدًا أن ”الفتاوى الدينية تعبر عن آراء أصحابها“.

والحائري مرجع شيعي تقلده بعض الفصائل المسلحة مثل عصائب أهل الحق وحركة النجباء، أصدر فتوى بتحريم بقاء القوات الأمريكية في العراق، وأثارت جدلًا واسعًا.

ورد ساموا في تصريح لتلفزيون محلي عراقي، الاتهامات بشأن استهداف واشنطن أو تغاضيها عن قصف معسكرات الحشد الشعبي قائلاً: إن ”واشنطن ليست متورطة بالهجمات على تلك المعسكرات، وإنها تحترم سيادة العراق على أراضيه كافة، فنحن نعتبر أنفسنا أصدقاء للعراق“.

وأضاف أن ”إسرائيل لم تنسق مع أمريكا بهدف ضرب المعسكرات العراقية، حيث إن واشنطن تريد إبعاد العراق عن الصراع الأمريكي الإيراني“، مؤكدًا أن ”اسرائيل تخشى من انطلاق عمليات إيرانية ضدها عبر العراق“.

وبشأن المطالبات بخروج القوات الأمريكية من العراق أشار إلى أن ”تلك القوات موجودة بطلب من الحكومة العراقية“.

ولفت إلى أن الفتاوى الدينية التي صدرت أخيرًا، ”تعبّر عن آراء أصحابها، فالمرشد الإيراني علي خامنئي أصدر فتوى بتحريم القنابل النووية لكن إيران تقوم بتصنيعها حاليًا“.

وتابع، ”أمريكا ترى في إيران تهديدًا للأمن العراقي، وهناك مليشيات في الحشد تستمد قوتها من إيران وتشكل تهديدًا للعراق وأمريكا“.

وتفاعلت بعض المجموعات المسلحة مع فتوى الحائري وأعلنت تمسكها بها، وعزمها تنفيذها، ما أثار مخاوف بشأن مواجهة محتملة مع القوات الأمريكية التي تنتشر في عدد من القواعد في المحافظات المستعادة حديثًا من داعش، مثل الأنبار ونينوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com