الرمثا.. عودة الاحتجاجات العنيفة رغم اتفاق على التهدئة وإحراق آلية للدرك

الرمثا.. عودة الاحتجاجات العنيفة رغم اتفاق على التهدئة وإحراق آلية للدرك

المصدر: عمان - إرم نيوز

عادت الاحتجاجات بقوة إلى الرمثا شمالي الأردن، ليل السبت الأحد، على الرغم من اتفاق بين وجهاء المدينة والحكومة على وقف أعمال الشغب والتصعيد.

وشهدت الاحتجاجات إلقاء قنابل ”مولوتوف“ حارقة على قوات الدرك ما أدى إلى إحراق إحدى الآليات.

View this post on Instagram

عادت الاحتجاجات بقوة إلى الرمثا شمالي الأردن، ليل السبت الأحد، على الرغم من اتفاق بين وجهاء المدينة والحكومة على وقف أعمال الشغب والتصعيد. . وشهدت الاحتجاجات إلقاء قنابل ”مولوتوف“ حارقة على قوات الدرك ما أدى إلى إحراق إحدى الآليات. . وشهدت شوارع المدينة عمليات كر وفر بين المحتجين وقوى الأمن الذين أطلقوا الغاز المسيّل للدموع من أجل تفريقهم. . #إرم_نيوز #الرمثا #الأردن #حرق #مدرعة #الأمن #قنابل #أخبار #منوعات #ترند #اكسبلور #لايك #تفاعل #Jordan

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وشهدت شوارع المدينة عمليات كر وفر بين المحتجين وقوى الأمن الذين أطلقوا الغاز المسيّل للدموع من أجل تفريقهم.

وأكدت صحيفة الغد الأردنية تعرض اثنين من طوقم الدفاع المدني إلى رضوض وكسور في اليد خلال أحداث الشغب التي وقعت في لواء الرمثا، ليل السبت الأحد، وتم اسعافهم إلى مستشفى الرمثا الحكومي ومن ثم تحويلهم إلى مستشفى الأمير راشد العسكري، في حين تم تأمين الآلية إلى مركز عملها

كما وتعرضت 4 آليات تابعة للدفاع المدني لأضرار مادية في أجسامها خلال وجود إحداها بالموقع إلى كسر بالزجاج الأمامي، في حين تعرضت 3 آليات نتيجة الرشق بالحجارة من قبل المحتجين أثناء عودتها لمركز عملها بعد إخماد آلية الجواد التابعة لقوات الدرك

وكانت وسائل إعلام أردنية أفادت مساء اليوم السبت، أنّ وجهاء وممثلين عن مدينة الرمثا، توصلوا مع الحكومة إلى اتفاق ينهي مظاهر الشغب وإعادة الهدوء للمدينة، عبر ثلاثة خطوات تفضي إلى إنهاء مظاهر الاحتجاج.

وتجددت أعمال الشغب مساء اليوم في مدينة الرمثا، شمال الأردن، على خلفية قرارات جمركية أصدرتها الحكومة مؤخرًا، إلى جانب ما سماه الأهالي ”التضييق“ على تجار المدينة الذين يوصفون بـ“البحارة“.

ووفق موقع ”عمون“ الإلكتروني، فإنّه جرى الاتفاق على ”إنهاء جميع أشكال الاحتجاج والتصعيد، وتأييد الإجراءات الحكوميّة المتخذة لمنع تهريب المخدّرات والسلاح والدخان“.

وبحسب صحيفة ”الغد“ اليومية، فإن الاتفاق نص أيضًا على ”السماح بإدخال أي بضائع عبر مركز حدود جابر في الرمثا، باستثناء السجائر والمخدرات والسلاح“.

وأشارت الصحيفة إلى رفع قرار منع السفر عن أكثر من 500 من تجار المدينة الذين يوصفون بـ“البحارة“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com