اندلاع أعمال شغب في الرمثا الأردنية احتجاجًا على قرارات جمركية (فيديو وصور)

اندلاع أعمال شغب في الرمثا الأردنية احتجاجًا على قرارات جمركية (فيديو وصور)

المصدر: فريق التحرير

اندلعت أعمال شغب في مدينة الرمثا  في محافظة إربد ”شمال الأردن“ على خلفية الاحتجاج على قرارات جمركية أصدرتها الحكومة مؤخرًا تستهدف منع تهريب الدخان لا سيما على  المعبر الحدودي مع سوريا.

وأقدم محتجون مساء الجمعة على قطع الطرق في مدينة الرمثا بالحجارة والإطارات المشتعلة، فيما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وإعادة فتح الطرق.

وتداول نشطاء أنباء عن تسبب الغاز المسيل للدموع بمقتل أحد المحتجين، وهو ما نفته الجهات المعنية مؤكدة أنها مجرد إشاعة تهدف لتأجيج الاحتجاجات.

وكانت الحكومة الأردنية أصدرت قرارًا حدد كميات السجائر التي يمكن للمسافر إدخالها معه من المعابر الحدودية بـ (كروز واحد)، وذلك ضمن إجراءات عديدة للحد من عمليات تهريب الدخان، وبحسب محتجين فإن القرار يضر بمصالح التجار والبحارة في مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا، الذين يعتمدون على الدخان بشكل أساسي في تجارتهم.

وتقول الحكومة إن قرارها الأخير يهدف للحد من عمليات تهريب الدخان من المعابر الحدودية كافة، جوًا وبحرًا وبرًا، التي أدت لخسارة خزينة الدولة ملايين الدنانير بعد انخفاض الإقبال على الدخان المصنع محليًا بنسب كبيرة في الآونة الأخيرة بسبب تهريب الدخان والسجائر الإلكترونية ومستلزماتها.

إحتجاجات في #الرمثا على قرارات الحكومة بخصوص معبر جابر

تم النشر بواسطة ‏زياد نصيرات‏ في الجمعة، ٢٣ أغسطس ٢٠١٩

وأصدرت الحكومة الأردنية بيانا على خلفية الاحتجاجات، قالت فيه ”إن الإجراءات التي تم اتخاذها للحد من عمليات التهريب لم تستهدف معبر جابر الحدودي في الرمثا فحسب، وإنما جميع المعابر، البرية والبحرية والجوية في المملكة“.

وأضافت  أن هذه الإجراءات ”تهدف إلى حماية المملكة من مخاطر تهريب الدخان والمخدرات وكذلك السلاح، التي تزايدت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة بشكل يهدد المجتمع وأمنه واقتصاده“.

وأكدت الحكومة في بيانها أن هذه الإجراءات ”تستهدف فئة قليلة امتهنت عمليات التهريب التي تؤدي الى نتائج سلبية، مؤكدة أن هذه الإجراءات لن تمس عمليات التجارة المشروعة الملتزمة بأحكام القوانين والتشريعات النافذة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com