بعد قصف مواقع ”الحشد الشعبي“.. العراق يعلن خططًا جديدة للدفاع الجوي

بعد قصف مواقع ”الحشد الشعبي“.. العراق يعلن خططًا جديدة للدفاع الجوي

المصدر: بغداد- إرم نيوز  

أعلن مجلس الأمن الوطني العراقي، اليوم الجمعة، وضع خطط جديدة لتسليح قيادة الدفاع الجوي، وتطبيق القرار المتعلق بحظر الطيران فوق الأجواء إلا بموافقة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة.

وذكر مجلس الأمن ( يضم وزراء الداخلية والدفاع والحشد الشعبي وجهاز مكافحة الإرهاب) في بيان أنه ”عقد اجتماعه الدوري برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، وأكد وضع الخطط والإجراءات المناسبة لتسليح قيادة الدفاع الجوي بما يتناسب مع الوضع الحالي والمستقبلي“، مشيرًا إلى أن المجلس ”وافق على قيام وزارة الدفاع بإبرام مذكرة للتفاهم العسكري مع نظيرتها وزارة الدفاع اللبنانية“.

وأضاف البيان أن ”جميع التشكيلات العسكرية ومن ضمنها الحشد الشعبي كان لها الدور الكبير بمحاربة الإرهاب وتحرير الأراضي والمدن العراقية من الإرهاب، وأن الحكومة مسؤولة عن حمايتها“.

وشدد على ”ضرورة متابعة تطبيق قراره في جلسة التقييم الأمني المتعلق بإلغاء الموافقات الخاصة بتحليق جميع أنواع الطيران في الأجواء العراقية، إلا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله أصوليًا، واتخاذ الإجراءات والخطوات الكفيلة بنقل الأسلحة والعتاد إلى أماكن خزن مؤمّنة خارج المدن“.

بدوره أكد الخبير الأمني أحمد الشريفي أن ”التحالف الدولي لمناهضة داعش الذي تقوده الولايات المتحدة ملزم بتقديم كافة الدعم للقوات العراقية في الحفاظ على أجوائها من أي اختراق خارجي، والقوات الأمنية في العراق لديها تنسيق بالفعل في هذا الاتجاه“.

وأضاف الشريفي في تعليق لـ“إرم نيوز“ أن ”هذا الدعم تقدمه الولايات المتحدة، والتحالف بشكل عام، إلى قوات الجيش والشرطة الاتحادية باعتبارهما قوة أمنية رسمية، تعترف بهما واشنطن، لكن هذا الدعم لا يقدم لقوات الحشد الشعبي، وهي رسمية كذلك، لكنها غير معترف بها من قبل الولايات المتحدة“.

وتعرضت 4 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي الذي يضم فصائل شيعية موالية لإيران، ومعادية للوجود الأمريكي في العراق، إلى انفجارات غامضة خلال تموز/يوليو الماضي، فجرت جدلًا واسعًا عن طبيعة المرحلة المقبلة، وما إذا كانت تلك القوات تعتزم الدخول في مواجهات مع إسرائيل والقوات الأمريكية، خاصة مع احتفاظها بصواريخ زلزال وفاتح الإيرانيين.

من جهتها أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن العراق يعمل على تأمين حماية وسلامة أراضيه وسمائه من أي خطر يهدده بالاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية ضمن معاهدة الدفاع الاستراتيجي.

وقال المتحدث باسم القيادة، العميد يحيى رسول، في تصريح صحفي إن ”العراق وبالإضافة إلى هذه الاتفاقية فإن لديه دفاعاته الجوية وطيرانًا تابعًا للجيش وقوة جوية، ولديه أيضًا قطعات عسكرية هي التي قامت بالدفاع عنه ومقاتلة التنظيم الإرهابي“.

ويوم أمس شدد اجتماع للرئاسات الثلاث (الجمهورية، والبرلمان، والوزراء) على ”أهمية التزام التحالف الدولي بالمساعدة في حفظ أمن الأجواء العراقية من أي اختراق أو استهداف.

وسادت حالة من القلق لدى سكان العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى، من اندلاع مواجهة بين القوات الأمريكية وميليشيات الحشد الشعبي، في ظل التوتر الأخير بين الطرفين، خاصة بعد إعلان الحشد إسقاط طائرة أمريكية مسيّرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com