مراسل الجزيرة فهد ياسين مديرًا للمخابرات الصومالية (فيديو)

مراسل الجزيرة فهد ياسين مديرًا للمخابرات الصومالية (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

قررت الحكومة الصومالية، يوم الخميس، الموافقة على تغييرات في المؤسسة العسكرية والأمنية بالبلاد، شملت قيادات الجيش والمخابرات ومصلحة السجون.

لكن كان لافتًا تعيين مراسل قناة الجزيرة القطرية فهد ياسين رئيسًا لجهاز المخابرات خلفًا لرئيسه السابق حسين عثمان.

وتصف تقارير إعلامية فهد ياسين بأنه رجل الدوحة في مقديشو؛ مستشهدة بالعلاقة الطويلة بين الإعلامي الشاب ونظام الحكم في قطر.

وتشير التقارير إلى أن فهد ياسين حاج طاهر بدأ حياته عضوًا في جماعة ”الاعتصام“ السلفية الجهادية، قبل أن يلتحق بجماعة الإخوان ويقيم علاقات قوية مع يوسف القرضاوي الإخواني المصري حامل الجنسية القطرية والمقيم في الدوحة.

عمل ياسين في قطاع الإعلام، وتحديدًا في موقع ”صومال توك“ قبل أن يلتحق بقناة ”الجزيرة“ كمراسل في الصومال، ثم رئيسًا لمكتب مركز الجزيرة للدراسات في شرق أفريقيا وتحديدًا في العام 2013.

في العام 2017 تسلم ياسين منصب رئيس ديوان الرئاسة في مقديشو، بعد شغله منصب مدير حملة الرئيس الحالي محمد عبدالله فرماجو خلال انتخابات الرئاسة في تلك السنة.

يرى محللون أن قطر استخدمت وجود فهد ياسين في الدائرة الضيقة لصنع القرار في الصومال لزيادة نفوذها داخل البلد المهم في منطقة القرن الإفريقي، وضرب مصالح من تعتبرهم الدوحة أعداءها وعلى رأسهم دولة الإمارات العربية المتحدة.

استغلال قطر لـ“رجالها“ في دوائر الحكم الصومالية برزت نتائجه في تنكر الحكومة الصومالية لعقود عديدة من الدعم الإماراتي الإنساني والأمني لبلدهم، ما أدى إلى توقف البرنامج الإماراتي لتدريب القوات الصومالية في أبريل 2018 بسبب أزمة وصفت بالمفتعلة.

وكانت مصادر صومالية أشارت، في وقت سابق، إلى أن قطر تغلغلت في وسائل الإعلام الصومالية، عبر الدعم المالي للكوادر الصومالية من خريجي الجامعات السودانية، كونهم متأثرين بالفكر الإخواني ”ما شكل لديهم عداوة مسبقة تجاه الإمارات والسعودية“.

وقالت المصادر، في تصريحات إلى ”إرم نيوز“ إن هذه الطريقة مكنت قطر من دخول المسرح الإعلامي والسياسي في الصومال بشرائها الذمم، وتجنيد الشباب الصوماليين عبر ”وكيلها مدير القصر الرئاسي (آنذاك) فهد ياسين“.

وتشير التقارير إلى أن فهد ياسين ومنذ تعيينه مديرًا عامًا للقصر الرئاسي ظل يتردد على قطر، الأمر الذي دفع الصحافة الصومالية إلى اتهامه صراحة بالعمالة والتخابر لصالح الدوحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com