مجلس الأمن يرحب بتنصيب عبدالله حمدوك رئيسًا للحكومة السودانية

مجلس الأمن يرحب بتنصيب عبدالله حمدوك رئيسًا للحكومة السودانية

المصدر:  يحيى كشة - إرم نيوز

رحب مجلس الأمن الدولي، الخميس، بتنصيب الخبير الاقتصادي عبدالله حمدوك رئيسًا للوزراء في السودان وتشكيل المجلس السيادي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، والاتفاق حول تشكيل حكومة انتقالية جديدة بقيادة مدنية، ومؤسسات انتقالية.

وشدد المجلس في بيان صحفي، الخميس، على أن هذه الخطوات مهمة لتحقيق السلام والأمن لشعب السودان، مشيدًا بالتزام السودانيين بالانتقال السلمي والترحيب بتعهد الحكومة بضمان التطبيق الفعال للاتفاقات الانتقالية.

كما رحب المجلس بدور الوساطة الحيوي الذي قام به الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا، والدعم المقدم من الهيئة الحكومية الدولية للتنمية (إيغاد)، والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وآخرين في المجتمع الدولي.

وأبدى مجلس الأمن الدولي الترحيب والدعم لتعهد الأطراف باحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك حريات التعبير والتجمع السلمي والدين والمعتقد، والتزام الأطراف تجاه المساءلة والعدالة.

وشدد مجلس الأمن الدولي على الحاجة إلى الاستئناف العاجل للمفاوضات تجاه إيجاد حلول سلمية للصراعات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وشجع كل الأطراف على الانخراط بشكل بناء وفوري وبدون شروط مسبقة في هذه المناقشات.

وأدى عبدالله حمدوك اليمين الدستورية، الأربعاء، رئيسًا لوزراء السودان، وأجرى مشاورات مع الأطراف لتشكيل الحكومة الانتقالية المكونة من 20 وزيرًا للعمل خلال 39 شهرًا.

ويأمل السودانيون بانتشال فريق الحكومة الانتقالية بقيادة حمدوك البلاد من أزمتها الاقتصادية والسياسية، ووقف الحرب وبناء المؤسسات المنهارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com