غضب عراقي جرّاء اعتداء ضابط إيراني على سيدة من النجف (فيديو)

غضب عراقي جرّاء اعتداء ضابط إيراني على سيدة من النجف (فيديو)

المصدر: بغداد – محمد عبدالجبار

فجرت قضية اعتداء ضابط إيراني على سيدة عراقية في مطار مدينة مشهد شمال شرق إيران غضبًا شعبيًا وسياسيًا، وسط دعوات لإغلاق الحدود بين البلدين؛ استنكارًا للواقعة.

وتعرضت سائحة عراقية في مطار مشهد للضرب الشديد والسب من قبل ضابط إيراني برتبة ملازم، وفقًا لما ذكرته وسائل إعلام عراقية، اليوم الخميس.

واعتبر السياسي العراقي مثال الألوسي الحادث ”تجاوزًا كبيرًا وخطيرًا على كرامة المرأة والشعب العراقي، ومن الخطورة السكوت عنه، والاكتفاء ببيانات الاستنكار“.

وتابع الألوسي لـ“إرم نيوز“: ”شيء طبيعي أن ساسة العراق، خصوصًا الذين يحكمون، لن يكون لهم موقف مشرف وشجاع من هذه الحادثة، فهم (عملاء) لإيران، ولا يستطيعون فعل أي شيء، ولهذا أصبح العراق بلا قيمة وكرامة في دول العالم، بسبب الطبقة الحاكمة الفاسدة“.

ودعا السياسي العراقي ”أبناء الشعب إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام سفارة طهران وسط العاصمة العراقية بغداد، استنكارًا للواقعة“.

وفي بيان اليوم، دعا شيخ مشايخ شمر عبدالله عجيل الياور إلى إغلاق الحدود بوجه إيران، ردًا على الواقعة.

فيديو متداول لمرأة عراقية تعرضت للضرب في مطار مشهد على يد ضابط إيراني

فيديو متداول لامرأة عراقية تعرضت للضرب في مطار مشهد على يد ضابط إيراني#إرم_نيوز

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الخميس، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩

وقالت المرأة العراقية، وهي من أهالي مدينة النجف وسط العراق، في مقطع فيديو تناولته مواقع التواصل الاجتماعي، إن ”تعرضها للإهانة والضرب من قبل الضابط الإيراني يعود لأنها عربية“.

من جانبها، ذكرت وزارة الخارجية العراقية، عبر لسان المتحدث باسمها أحمد الصحاف، أنها تتابع باهتمام بالغ قضية المواطنة التي تعرضت للضرب في مطار مشهد.

وقال الصحاف، في بيان صحافي: إن ”العراق يتعامل مع الوافدين إلى أراضيه بكل إنسانية واحترام“، داعيًا جميع دول العالم أن تتعامل بالمثل مع العراقيين المتواجدين على أراضيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com