أمن ”حماس“ يستدعي 3 قيادات من ”فتح“ في غزة للتحقيق

أمن ”حماس“ يستدعي 3 قيادات من ”فتح“ في غزة للتحقيق

المصدر: إرم نيوز

أعلنت ”حركة فتح”، اليوم الخميس، أن أجهزة الأمن التابعة لوزارة داخلية ”حماس“، التي تسيطر على قطاع غزة، استدعت 3 من قيادات الحركة – إقليم الشمال؛ للتحقيق.

وذكرت مصادر من ”فتح“ أن أجهزة ”حماس“ استدعت كلًا من أمين سر الإقليم حاتم أبو الحصين، ونائب أمين السر إسكندر الحويحي، وعضو الهيئة القيادية العليا جمال عبيد؛ للتحقيق معهم.

ويأتي التحقيق مع هؤلاء الكوادر الفتحاوية بحجة تعاطفهم مع شهيد الغربة الدكتور الصيدلاني تامر السلطان، ومشاركتهم في بيت العزاء، بحسب وكالة ”وفا“ الرسمية.

وكانت وفاة الدكتور الصيدلاني تامر السلطان قبل أيام في أوكرانيا، قد أحدثت صدمة واسعة وموجة من الغضب والجدل في الشارع الفلسطيني بقطاع غزة، فيما حمّلت حركة ”فتح“ حركة ”حماس“ المسؤولية عن وفاته.

والسلطان كان من المناهضين لسياسات حركة ”حماس“ السلطوية في التوظيف والمحسوبية في التعيينات، وأحد نشطاء حراك ”بدنا نعيش“ الذي ثار فيه الغزيون على نظام ”حماس“ في غزة؛ احتجاجًا على الظلم والفقر، وفقًا للناشطين.

وفي الوقت الذي تسود فيه ضبابية حول وفاة السلطان، إلا أن ”حركة فتح“ على لسان الناطق باسمها جمال نزال سارعت لتحميل ”حماس“ المسؤولية عن موته، حيث قال: “ من قادة الحراك؟ تامر سلطان أراد تحريك الوعي نحو التغيير ضد الظلم وفساد حكم حماس. تعرض للملاحقة بالسجن والترويع والتهديد. ضيقوا عليه منافذ الحياة فهاجر. أنهكه شظف العيش والضنك المدقع. فقضى خارج وطنه غريبًا وحيدًا، وترك من الأيتام ثلاثة“.

وتابع نزال: ”تامر السلطان أحد نشطاء الحراك الشعبي ضد ظلم حماس وحكمها الفاسد في غزة. لم يجد مكانًا للعيش الكريم في وطنه؛ بسبب ملاحقة عصابات حماس فهاجر وغرق في البحر، فليغرق من تسبب بتشريدك من وطنك في وحل عاره وفشله ألف عام. رحمك الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com