وزارة التنمية الاجتماعية تنتقد ”حماس“ بشدة في غزة

وزارة التنمية الاجتماعية تنتقد ”حماس“ بشدة في غزة

المصدر: غزة - إرم نيوز 

شنت وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية هجومًا حادًّا على حركة حماس في قطاع غزة، بسبب ما وصفته بالتعطيل المتعمد لبرامجها في القطاع من قبل الحركة التي تسيطر على مقاليد الحكم في غزة منذ نحو 12 عامًا.

وحمّلت الوزارة حركة حماس المسؤولية عن تعطيل برامجها في قطاع غزة، وحظر عمل اللجنة المكلفة بمتابعة عمل الوزارة في القطاع، التابعة للحكومة الشرعية.

وقال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، داوود الديك: إن ”الوزارة تسعى دائمًا إلى تقديم كل الدعم الممكن لأهلنا في قطاع غزة على الرغم من الأزمة المالية الخانقة التي تواجه الحكومة، في الوقت الذي تستمر فيه حركة حماس وقواتها الأمنية بحظر عمل اللجنة المكلفة بمتابعة عمل الوزارة في القطاع“.

وأكد الديك أنه في حال استمر هذا الوضع، فإن الوزارة ستصبح غير قادرة على تنفيذ البرامج والخدمات والمشاريع المقدمة للأسر الفقيرة في قطاع غزة، بما في ذلك برنامج التحويلات النقدية.

وكانت الوزارة هاجمت حركة حماس قبل أسابيع قليلة، بسبب استدعاء أجهزتها الأمنية لأعضاء اللجنة المكلفة من وزير التنمية الاجتماعية، أحمد مجدلاني، لمتابعة عمل الوزارة في المحافظات الجنوبية.

واعتبرت أن هذه الاستدعاءات تعتبر مساسًا خطيرًا بحرية عملها، وتندرج ضمن سياسة فرض الواقع على الأرض.

من جانبه، قال الوكيل المساعد لشؤون المديريات الجنوبية، أكرم الحافي: إن ”محاولة حماس تسييس عمل الوزارة وبرامجها وفرض سياسة الأمر الواقع، أمر مستهجن وغريب وغير مقبول، ويأتي في إطار ممارسة البلطجة السياسية والابتزاز تجاه الموظفين وملاحقتهم؛ ما يشكل تجاوزًا خطيرًا  للأعراف والتقاليد المهنية والوطنية كافة“.

وأضاف: ”نحمّل حركة حماس مسؤولية المساس بموظفي الوزارة، ونحملها -أيضًا- المسؤولية الكاملة تجاه سلامتهم، وعرقلة وتأخير عمل برامج الوزارة بالقطاع، والتي تقدم من خلالها المساعدات للأسر الفقيرة والمهمشة، إضافة للعديد من البرامج الموجهة للحماية والرعاية الاجتماعية؛ ما ينعكس سلبًا على أداء أعضاء اللجنة المكلفين بالعمل في القطاع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com