أيمن عودة يطالب إيهود باراك بالاستقالة والاختفاء عن الساحة السياسية‎

أيمن عودة يطالب إيهود باراك بالاستقالة والاختفاء عن الساحة السياسية‎

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

طالب رئيس ”القائمة العربية المشتركة“، التي تمثل عرب 48 في الكنيست، أيمن عودة، رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك باعتزال العمل السياسي.

وقال مهاجمًا باراك على خلفية تصريحاته الأخيرة بشأن التفرقة بين المتظاهرين في المناطق الإسرائيلية والعربية: ”عليك أن تفهم أن اتخاذ مسؤولية حقيقية يعني قبل كل شيء استقالتك السياسية“.

وأضاف في منشور عبر ”فيسبوك“: ”تسعة عشر عامًا مرّت منذ كان باراك مسؤولًا عن مقتل ثلاثة عشر مواطنًا عربيًا خرجوا للتظاهر بالشوارع“.

وتابع: ”الآن كشف إيهود باراك مرة أخرى عن وجهه الحقيقي.. كتب لوزير الشرطة جلعاد أردان محتجًا ضد اعتقال متظاهرين في بيتح تيكفا: أردان، بيتح تيكڤا ليست أم الحيران، مسموح للمواطنين أن يتظاهروا، بالنسبة لباراك ردّ الفعل لمظاهرات بأم الحيران يختلف عن بيتح تيكڤا، الردّ على مظاهرات العرب يختلف عن اليهود“.

ونقلت قناة ”مكان“ عن عودة قوله: ”إننا لا نحتاج باراك من أجل استبدال نتنياهو، 19 عامًا قد مضت منذ أن خان باراك أصوات مئات الآلاف من الناخبين العرب الذين صوتوا له في الانتخابات المباشرة ضد نتنياهو، إنهم تعلموا من هذه الخيانة درسًا، وهو أن مناهضة نتنياهو لا تبرر كل شيء وأن هناك أشياء أهم منها“.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك قد هاجم العنف الذي استخدمته الشرطة على المتظاهرين ضد المستشار القانوني للحكومة أفيحاي مندلبليت، الليلة الماضية، في بيتاح تيكفا، واعتقال عدد منهم.

وقال باراك، في تغريدة عبر ”تويتر“، إن بيتاح تيكفا، ليست أم الحيران وإنه من حق المواطنين التظاهر والاحتجاج.

وأكد عودة أنه من حق المواطنين في أم الحيران أيضًا التظاهر والاحتجاج دون التعرض للعنف من الشرطة.

يذكر أن النائب عودة قد أصيب بجروح في رأسه خلال عملية إخلاء أم الحيران عام  2017، فيما قتل مواطن بدوي هو يعقوب أبو القيعان، بنيران الشرطة في هذا الحادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com