أكاديمية سودانية تعتذر عن عضوية المجلس السيادي تضامنًا مع طالب – إرم نيوز‬‎

أكاديمية سودانية تعتذر عن عضوية المجلس السيادي تضامنًا مع طالب

أكاديمية سودانية تعتذر عن عضوية المجلس السيادي تضامنًا مع طالب

المصدر: يحيى كشة – إرم نيوز

اعتذرت الأستاذة الجامعية فدوى عبدالرحمن عن تقلد مقعدها في المجلس السيادي بسبب إقصاء رئيس اتحاد طلاب جامعة الخرطوم السابق محمد الحسن التعايشي من عضوية ”السيادي“.

وجاء ذلك قبل ساعات من حسم ترشيحات المجلسين السيادي والتنفيذي من جانب قوى الحرية والتغيير في السودان، لتشكيل الحكومة الانتقالية.

وقالت فدوى عبد الرحمن في تدوينة عبر حسابها على“فيسبوك“ الجمعة:“أعتذر عن قبول الترشيح لعضوية المجلس السيادي، بسبب إبعاد محمد حسن التعايشي من عضوية المجلس والطريقة التي تم إبعاده بها“.

وأضافت:“كنت أعتقد أن العضوية في مجلس السيادة الذي سيدير الفترة الانتقالية في البلاد، تستند على خدمة الوطن دون محاصصة أو جهوية“.

وتداولت وسائل الإعلام المحلية في الخرطوم، الجمعة، على نطاق واسع، خبر استبعاد تجمع المهنيين السودانيين للتعايشي المنحدر من إقليم دارفور غرب البلاد، بحجة عدم تمثيله لجميع قبائل الإقليم.

واعترضت قيادات من حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي، على اختيار التعايشي، بحجة أنه ”غير مناسب“ ودفعوا بشخصية أخرى تمثل إقليم دارفور.

من جانب آخر، أعلن مرشح قوى الحرية والتغيير في الحكومة الانتقالية المرتقب إعلانها والتوقيع عليها، يوم السبت، سيف الدولة حمدنا الله، انسحابه وتنازله عن الترشح لمنصب وزير العدل، لصالح عضو الحرية والتغيير أستاذة القانون ابتسام السنهوري.

وقال حمدنا الله عبر حسابه على فيسبوك:“أعلن انسحابي من المنافسة على منصب لم أتقدم لشغله ولم يتصل بي أحد من قوى الحرية والتغيير للتفاهم حوله ولذا أزكي الدكتورة ابتسام لشغله“.

وأضاف:“أنا على قناعة بأن الزملاء الذين صمدوا وبقوا داخل الوطن أجدر وأحق بالمناصب العدلية من أمثالي الذين ظلوا مشردين خارج الوطن طوال فترة حكم الإنقاذ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com