”بيت المقدس“ تتبنى تفجير أنبوب غاز بسيناء يصل الأردن

”بيت المقدس“ تتبنى تفجير أنبوب غاز بسيناء يصل الأردن

القاهرة – أعلنت ما يُسمى بـ ”ولاية سيناء“ (جماعة أنصار بيت المقدس سابقاً)، أنها فجرت أنبوب غاز يمتد إلى الأردن في شبه جزيرة سيناء حيث تنشط، رداً على مشاركة المملكة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“.

ووضعت الجماعة التي أعلنت مبايعتها لـ ”داعش“، على موقعها على تويتر، الاثنين، ثلاث صور قدمتها على أنها تعود للهجوم على أنبوب الغاز من دون أن توضح متى حصل الهجوم.

وتعذر التحقق من صحة هذه الصور، ولم يعرف على الفور ما إذا كانت تعود لهجوم 23 كانون الأول/ ديسمبر، وهو الهجوم الأخير على أنبوب غاز في سيناء أوردته وسائل الإعلام الرسمية.

وهذا الهجوم هو السابع والعشرون الذي يستهدف أنبوب غاز في هذه المنطقة منذ الثورة المصرية في 2011 التي قادت إلى سقوط الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، بحسب مصادر أمنية.

وأظهرت صورتان نشرتهما ”أنصار بيت المقدس“، جهادياً يحفر ويضع عبوة، بينما يمكن مشاهدة انفجار في الصورة الثالثة.

ويشارك الأردن في التحالف الدولي الذي يشن حملة غارات جوية في سوريا والعراق ضد ”داعش“.

وتستورد المملكة كل حاجياتها من الطاقة تقريباً. والأردن الذي يعتمد على الغاز المصري وتأثرت بالهجمات في سيناء، قررت تنويع مصادر امداداتها عبر استيراد الغاز من إسرائيل.

وتبنت جماعة ”أنصار بيت المقدس“ غالبية الاعتداءات التي نفذت ضد قوات الأمن المصرية منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في تموز/ يوليو 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com