الكشف عن هوية الطيار الذي سقطت طائرته في إدلب السورية (صورة)

الكشف عن هوية الطيار الذي سقطت طائرته في إدلب السورية (صورة)

المصدر: إرم نيوز

كشفت فصائل مسلحة عن هوية الطيار السوري الذي وقع في الأسر بعدما تمكنت فصائل جهادية معارضة من إسقاط طائرته في منطقة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

وقالت وكالة أنباء تابعة لـ ”هيئة تحرير الشام“ (جبهة النصرة سابقًا)، الخميس، إن مسلحي الفصائل ألقوا القبض على الطيار محمد أحمد سليمان، قائد طائرة “سوخوي 22″، وهو برتبة مقدم، بعد عملية بحث طويلة.

ونشرت الوكالة تسجيلًا مصورًا، على قناتها في “تلغرام” ويظهر الطيار أسيرًا لدى الفصائل المعارضة، وهو يقول إنه من مرتبات “اللواء 70” في الجيش النظامي السوري، وإنه كان في مهمة قتالية في منطقة خان شيخون حين أسقطت طائرته.

وتظهر صورة للطيار آثار كدمات على وجهه، وخصوصًا تحت عينيه، وبدا في لباس مدني.

وكان مسلحون أسقطوا طائرة حربية تابعة للحكومة السورية في محافظة إدلب معقل المعارضة، الأربعاء، مع تضييق القوات الحكومية التي تدعمها روسيا الخناق على بلدة خان شيخون ذات الأهمية الاستراتيجية.

وقالت الوكالة السورية للأنباء (سانا)، إن الطائرة الحربية التي كانت مكلفة بمهمة ”تدمير قوات جبهة النصرة“ أصيبت بصاروخ مضاد للطيران أطلقته ”التنظيمات الإرهابية المسلحة“ المنتشرة في تلك المنطقة.

وقالت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقًا)، الجماعة الأقوى في المنطقة، إن مقاتليها أسقطوا طائرة حربية من طراز سوخوي-22 كانت قد أقلعت من قاعدة جوية بمحافظة حمص. ولم يوضح بيان تحرير الشام كيفية إسقاط الطائرة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الطيار الذي قفز من الطائرة وقع في الأسر، مشيرًا إلى أن مدافع رشاشة ثقيلة استخدمت في إسقاط الطائرة.

وهيئة تحرير الشام هي أحدث تجسيد للجماعة التي كانت تعرف سابقًا بجبهة النصرة، والتي كانت الجناح الرسمي للقاعدة في الصراع السوري إلى أن انفصلا عام 2016. ويصنف مجلس الأمن الدولي الجماعة منظمة إرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com