تجدد المعارك بين النظام السوري والأكراد في الحسكة – إرم نيوز‬‎

تجدد المعارك بين النظام السوري والأكراد في الحسكة

تجدد المعارك بين النظام السوري والأكراد في الحسكة

دمشق- ذكرت مصادر ميدانية بمحافظة الحسكة (شمال شرقي سوريا) أن وحدات حماية الشعب الكردية سيطرت منذ الأحد، على مقر فرع ”حزب البعث“ في المدينة.

وأعلنت القوات الكردية مقتل سبعة من عناصرها خلال الاشتباكات الدائرة منذ عدة أيام بين مقاتليها وقوات النظام والميليشيات الموالية له، في حين أكدت أنها أسرت عدداً من جنود جيش النظام.

وفي ذات السياق؛ أفادت المصادر مقتل ثلاث فتيات وإصابة عدد من المدنيين في مدينة الحسكة، جراء تجدد الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي.

وأفادت شبكة ”سوريا مباشر“ أن الفتيات قتلوا برصاص طائش جراء الاشتباكات في حي الصالحية، ونوّه أن جيش النظام يقصف الحي من جهة جبل كوكب وحاجز خشمان وحاجز الغزل“.

وأضافت الشبكة أن حركة نزوح كبيرة تشهدها مدينة الحسكة بمغادرة المدنيين باتجاه المناطق الآمنة في مدينتي عامودا والقامشلي .

وبلغت حصيلة ضحايا الاشتباكات من المدنيين منذ يوم أمس السبت أكثر من 11 شخصاًإضافة لعشرات الجرحى تم نقلهم إلى المشفى الوطني في المدينة.

وبحسب مصادر وناشطين، فإن من أسباب الاقتتال بين الطرفين هو اعتقال وحدات حماية الشعب نحو 10 من عناصر من جيش النظام ومليشيا الدفاع الوطني، بعد قيامهم بممارسات استفزازية، فقامت على إثرها وحدات حماية الشعب الكردية بفرض طوق على عدة نقاط وحواجز للنظام، تمهيداً للسيطرة عليها، معلنة حالة الاستنفار، كما استقدمت تعزيزات عسكرية من مدن أخرى بريف الحسكة.

وكشفت المعارك الدامية، التي اندلعت في أحياء المدينة، عن صراع النفوذ والمصالح بين النظام السوري والمقاتلين الأكراد، وعن توتر شديد في العلاقة بين الطرفين بعد تعاون وثيق دام أكثر من ثلاث سنوات.

وأفادت تقارير صحفية أن هذا الصراع الدامي بين قوات النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، جاء بعد تسابق الطرفين لتعزيز مواقعهما في مدينتَي الحسكة والقامشلي، أكبر التجمعات السكانية لمحافظة الحسكة، بعد سيطرة مشتركة بينهما بدعوى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com