مقتل إيرانيين في تحطم طائرة عسكرية بإدلب – إرم نيوز‬‎

مقتل إيرانيين في تحطم طائرة عسكرية بإدلب

مقتل إيرانيين في تحطم طائرة عسكرية بإدلب

أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، ومقره لندن، بمقتل خبراء عسكريين إيرانيين كانوا على متن طائرة النقل العسكرية التي سقطت أثناء هبوطها في مطار أبو الضهور العسكري شرق مدينة إدلب شمال غربي سوريا، بعد اصطدامها نتيجة الضباب بخط تغذية كهربائي (توتر عال)، ما أدى لمقتل 35 جندي كانوا على متنها.

وأكد مدير ”المرصد“ رامي عبد الرحمن، في تصريحات لصحيفة ”الشرق الأوسط “ اللندنية، نشرت في عددها الصادر الاثنين، أن الطائرة التي تحطمت اصطدمت بأسلاك كهربائية عائدة لخطوط التوتر العالي أثناء هبوطها في مطار أبو الضهور العسكري، مما أدى إلى مقتل 35 جندياً كانوا على متنها، نافياً في الوقت نفسه أن يكون مقاتلو ”جبهة النصرة“ أسقطوا الطائرة.

وأشار ”عبد الرحمن“ إلى ”أنباء غير مؤكدة عن وجود خبراء إيرانيين كانوا ضمن الجنود الذين قتلوا، وهم من عداد فريق الخبراء الذين يشرفون على تأمين حماية المطارات السورية“.

وتحطمت طائرة النقل المتوسطة الحجم أثناء هبوطها في هذا المطار في شمال غربي سوريا مساء السبت، بسبب الأحوال الجوية السيئة والضباب، مما أدى إلى مقتل طاقمها، بحسب ما أعلنته أيضاً أمس وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“ التي لم تحدد عدد أفراد الطاقم. فيما نشرت ”جبهة النصرة“ من خلال حسابها على موقع ”تويتر“ مجموعة من الصور والدمار أشارت إليها بأنها للطائرة العسكرية التي أسقطت يوم السبت.

وفي حين كانت ”النصرة“ أول من أذاع الخبر يوم أمس الأول نقلاً عن المسؤول الإعلامي فيها، مشيراً إلى مقتل 5 من عناصر قوات النظام السوري ”لدى محاولتهم جلب المياه من آبار في محيط مطار أبو الظهور العسكري، في ريف إدلب، شمال سوريا“، نفى التلفزيون السوري الرسمي تلك الأنباء، وأوضح أن الطائرة تحطمت ”بسبب الأحوال الجوية السيئة والضباب الكثيف ما أدى إلى استشهاد طاقمها“.

ولكن ”النصرة“ من جهتها أفادت في بيانها الأحد، أن الطائرة حملت على متنها 37 عسكرياً من الجيش السوري بينهم ضباط ”وعناصر رافضية لبنانية“، في إشارة إلى عناصر من حزب الله الذي يقاتل إلى الجانب السوري.

ويُعدّ مطار أبو الظهور، الواقع جنوب شرقي مدينة معرة النعمان، أحد أكبر المطارات في المنطقة الشمالية، وثاني أهم مطار عسكري في سوريا، وتبلغ مساحته 8 كلم مربع، وفيه 22 محطاً لطائرات ميغ 21 وميغ 23، ويتمركز فيه حوالي 500 عنصر من قوات النظام السوري، ويتبع إدارياً للواء 14 الموجود في حماة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com