الموريتانيات يبسطن سيطرتهن على وزارة الخارجية

الموريتانيات يبسطن سيطرتهن على وزارة الخارجية

المصدر: نواكشوط - سكينة الطيب

سيطرت النساء على وزارة الخارجية الموريتانية ومختلف قطاعاتها، بعد التعديل الوزاري الجديد الذي أصبحت بموجبه فاطمة فال بنت اصوينع على رأس وزارة الخارجية والتعاون، وخديجة امباركة وزيرة منتدبة لدى وزيرة الخارجية المكلفة بالشؤون المغاربية، والإفريقية، والموريتانيين في الخارج.

وتضاف الوزيرتان إلى طاقم نسائي أصبح يدير قطاعات مختلفة للدبلوماسية الموريتانية، حيث تتولى العالية بنت مكنوس منصب الأمانة العامة لوزارة الخارجية، كما تتولى عيدا انيانك إدارة ديوان الوزيرة المنتدبة لدى وزيرة الخارجية المكلفة بالموريتانيين في الخارج.

كما تتولى النساء تسيير إدارتين من أهم إدارات وزارة الخارجية الموريتانية، وهما الإدارة المالية، وإدارة المصادر البشرية.

وعينت مؤخرا عدد من الادارات في قطاعات وزارة الخارجية، حيث أصبحت توت منت الركاد مديرية الشؤون المغاربية، ومريم بنت محمدن ولد اده مديرة مساعدة بإدارة الجالية، وتوت منت محمد الأمين ملحقة بالديوان، إضافة إلى مستشارات وملحقة وسفيرات بالخارج.

وبفضل التعديل الوزاري الجديد، عادت حقيبة الخارجية في الحكومة الموريتانية للنساء، بعد أن تولت فاطمة فال بنت اصوينع، وزارة الخارجية مكان أحمد ولد تكدي الذي كان قد عين في 2011، خلفا لأول وزيرة للخارجية في العالم العربي الناهة بنت مكناس، لتصبح فاطمة بنت اصوينع ثاني عربية تتولى هذا المنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com