وفد من عشائر الأنبار يتوجه لواشنطن طلبا للتسليح

وفد من عشائر الأنبار يتوجه لواشنطن طلبا للتسليح

بغداد ـ قال صباح كرحوت، رئيس مجلس محافظة الأنبار، غربي العراق، إن وفداً يضم شخصيات حكومية وعشائرية من الأنبار توجه، السبت، إلى واشنطن لطلب الدعم والتسليح لعشائر المحافظة لمواجهة تنظيم ”داعش“.

وأوضح كرحوت، المشارك في الوفد، أن وفد محافظة الأنبار ”سيتوجه، صباح اليوم، بواسطة الطيران العراقي إلى مطار دبي الدولي ومن ثم سيتوجه عبره إلى واشنطن بغرض طلب الدعم رسمياً من الحكومة الأمريكية لتسليح العشائر والقوات الأمنية لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي“.

وأضاف أن الوفد من المقرر أن يلتقي، خلال الزيارة، التي لم يحدد مدتها، الرئيس الأمريكي بارك أوباما وعدد من المسؤولين الأمريكيين بغرض التباحث في كيفية تقديم الدعم والإسناد والتسليح والتدريب لمقاتلي العشائر السنية الموالية للحكومة في الأنبار، فضلا عن تقديم الدعم لقوات الشرطة المحلية.

وكان مزهر الملا، العضو السابق بمجلس محافظة الأنبار، قال في تصريحات سابقة إن الوفد، الذي يزور واشنطن، يتكون، إلى جانبه وكرحوت: صهيب الراوي محافظ الأنبار، أحمد حميد العلوني رئيس اللجنة الامنية في مجلس المحافظة، مهدي خلف صالح المستشار القانوني للمحافظ، فيصل العيساوي، قائم مقام قضاء الفلوجة، عبد الحكيم الجغيفي، قائم مقام قضاء حديثة، الشيخ حكمت الكعود أحد شيوخ عشيرة البونمر، حكمت سليمان أحد شيوخ الأنبار، أحمد أبو ريشة رئيس مؤتمر صحوة العراق‎.

وتخضع مدنية الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية، منذ مطلع العام الماضي، لسيطرة ”داعش“، ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي التي يصفونها بـ“الطائفية“.

كما سيطر التنظيم منذ أشهر على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، راوة، القائم والرطبة)، خلال الهجوم الواسع الذي شنه التنظيم يونيو/حزيران الماضي وسيطر خلاله على مساحات واسعة شمال وغرب العراق.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة